برونو: الصراع على اللقب يحسـم في الجولة الأخيرة

هدف ملغى يثير جدلا تحكيميا بمباراة السيب وبهلا –
عبري – سعد الشندودي –

شهدت مباراة بهلا والسيب في ختام مباريات الأسبوع الثامن عشر لدوري عمانتل حالة تحكيمية خاصة وكان ذلك في الدقيقة 86 بإصابة أحد اللاعبين، ليوقف الحكم الكرة ومن ثم يستأنف اللعب عبر إسقاط الكرة، فاستغل لاعب وسط السيب الحالة وسجل هدفا من قبل منتصف الملعب. وألغى حكم اللقاء الهدف برغم احتجاج لاعبي السيب .
عبدالله الهلالي مراقب الحكام الذي سأله عمان الرياضي بعد نهاية المباراة أكد أن قرار الحكم سليم وأن القانون لا يتيح تسجيل هدف من إسقاط للكرة بشكل مباشر. وحسب القانون فإن الكرة لابد أن تلمس لاعبا آخر وبما أن اللاعب سدد مباشرة نحو المرمى بعد الإسقاط فإن قرار الحكم صحيح ويستحق التقدير في هذه الحالة.
من جانب آخر أكد برونو ميجيل مدرب السيب أن حسم لقب الدوري سابق لأوانه وأن المنافسة ستكون على اشدها حتى نهاية المسابقة صحيح أن نادي السيب ونادي ظفار يتنافسان في صدارة دوري عمانتل ولكننا لا نرى أن مباراة السيب مع ظفار سوف تكون مباراة مصيرية وسنتعامل في كل مباراة بطريقتها وبظروفها الخاصة .
وأوضح برونو في المؤتمر الصحفي الذي أعقب مباراة السيب وبهلا بأن فريقه تأثر كثيرا بأرضية الملعب التي أقيمت عليها المباراة مشيرا إلى أن كسب ثلاث نقاط من نادي بهلا أمر في غاية الأهمية خاصة وأن بهلا من الفرق المنافسة وقدم مستويات جيده في مشوار الدوري. وأضاف: خلال مباراة نادي السيب مع نادي بهلا لعبنا جيدا خلال الشوط الأول ولكن فريق السيب واجه مشكلة في أرضية ملعب المجمع الرياضي بعبري وهذا أثر على أداء اللاعبين داخل المستطيل الأخضر وكان في الملعب نوع من المطبات وبعض الأحيان تجعل هذه المطبات الكرة لا تمر بكل سهولة. وأضاف قائلاً: لقد كنا محتفظين بالكرة خلال الشوط الأول ولعبنا بطريقة جيدة وكانت لدينا فرصة حقيقية منذ البداية لتسجيل هدف في مرمى بهلا في الدقيقة الثالثة ولكن اللاعب أضاع الكرة وبعد ذلك سجلنا الهدف الأول في مرمى بهلا في الدقيقة 27 عن طريق اللاعب ريكاردو لينتهي الشوط الأول بتقدم السيب على بهلا بهدف يتيم .
وتابع : لم نضع الكثير من الفرص التي سنحت للاعبين كما كان يضيعها اللاعبون في المباريات السابقة ولكن الفريق أضاع ضربة جزاء في الدقيقة 61 عن طريق ليوسيسيو جوليو، وإضاعة ضربة الجزاء جاء بسبب سوء الحظ وبراعة صلاح الحنظلي حارس مرمى بهلا وقد كان اللاعب ليوسيسيو لاعبا جيدا في المباراة وساعد في عمل العديد من الفرص أمام نادي بهلا .

مدرب بهلا

من جانبه أوضح صالح بن حارب الجديدي مدرب الفريق الأول لكرة القدم بنادي بهلا أن فريقه لم يقدم الأداء المطلوب منه في المباراة داخل المستطيل الأخضر- ولله الحمد – فإن اللاعبين بذلوا جهدهم ولكن كل مباراة وظروفها والقادم أفضل بإذن الله تعالى، وهذا هو حال لعبة كرة القدم ولا توجد مبررات واضحة للخسارة أمام السيب ولكننا نحاول جاهدين خلال الأيام القادمة أن نؤدي المباريات بالشكل الأفضل.
وأضاف: في مباراة السيب وبهلا ليس فقط اللاعب حسني مبارك الهنائي الذي لم يظهر بالشكل المطلوب في المباراة ولكنها مشكلة عامة في اللاعبين رغم أنهم مهيئون بدنيا ونفسيا وتكتيكيا لخوض المباراة.
وأضاف: فريق نادي السيب يعتبر فريقا جيدا ولديه لاعبون جيدون ولاعبون أجانب على مستوى عال، وخسارة بهلا من السيب لن تؤثر على أداء الفريق وسنعد اللاعبين بدنيا ونفسيا وتكتيكيا للمباريات القادمة بدوري عمانتل لكرة القدم .
ويختتم الجديدي حديثه قائلا : لكل جواد كبوه وبإذن الله فريق نادي بهلا سيظهر بصورة أفضل خلال المباريات القادمة بدوري عمانتل وذلك مع رجوع اللاعبين المصابين وبعض اللاعبين الموقوفين بالفريق.

جريدة عمان

مجانى
عرض