تعزيز التعاون التجاري بين السلطنة والتشيك في قطاع النفط والتعدين

الوفد التجاري تعرف على الفرص الاستثمارية في شمال الباطنة –
صحار: مكتب عمان –

استقبل فرع الغرفة بمحافظة شمال الباطنة أمس وفدًا تجاريًا من جمهورية التشيك تناول اللقاء بحث علاقات التعاون التجاري بين الجانبين وتعزيز العلاقات الثنائية بين أصحاب وصاحبات الأعمال في المحافظة ونظرائهم التشيكيين في قطاعات التعدين وتقنيات النفط والغاز والتقنيات الصناعية وتقنيات المياه وكان في مقدمة استقبال الوفد التجاري عبدالله بن علي الشافعي رئيس مجلس إدارة فرع الغرفة بمحافظة شمال الباطنة الذي أعرب عن شكره للوفد الزائر واطلعهم إلى أهم الفرص الاستثمارية والمرافق الحيوية في محافظة شمال الباطنة كوجود ميناء صحار الصناعي ومطار صحار إلى جانب المنطقة الحرة ومنطقة صحار الصناعية وموانئ شناص والسويق بالإضافة إلى موقعها الاستراتيجي وقربها من الأسواق ذات القوة الشرائية الكبيرة.
وأشار الشافعي إلى حجم التبادل التجاري بين السلطنة وجمهورية التشيك، حيث بلغ إجمالي التبادل التجاري بين البلدين حتى نهاية شهر نوفمبر 2019 حوالي (4.7 مليون دولار أمريكي) وكانت أهم السلع المتبادلة بين الجانبين هي الأجهزة الكهربائية والأدوات المنزلية وقطع غيار المركبات والإطارات والزيوت العطرية.
وأضاف الشافعي أن الإحصاءات تبين بأن أرقام التبادل التجاري بين البلدين ما زالت متواضعة ونأمل من خلال هذه الزيارات أن تنعكس في الارتقاء بحجم المبادلة بين البلدين ويسهم في تطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بالمحافظة.
وعقدت على هامش الزيارة لقاءات ثنائية بين أصحاب وصاحبات الأعمال من الجانبين العماني والتشيكي وذلك للتعرف على الفرص الاستثمارية والمساهمة في تطوير العلاقات التجارية والاستفادة من الأساليب المبتكرة في الترويج للأنشطة التجارية إضافة إلى تبادل الخبرات والمعارف الاقتصادية من المستثمرين في شتى القطاعات.

جريدة عمان

مجانى
عرض