مشروعات جديدة تحرّك الاقتصاد الوطني مع استمرار الإنفاق الحكومي

ارتفعت بنسبة 530% وبأكثر من 819 مليون ريال –

العمانية: أسند مجلس المناقصات العام الماضي مناقصات ومشروعات جديدة بتكلفة 819.6 مليون ريال عماني في خطوة تترجم التزام الحكومة بنشر مظلة التنمية في مختلف أرجاء البلاد وتحريك مختلف الأنشطة الاقتصادية.
وزادت السلطنة العام الماضي حجم الإنفاق على المشروع التي تم إسنادها عن طريق مجلس المناقصات بنسبة كبيرة تجاوزت 530 بالمائة مقارنة بالمناقصات التي أسندها المجلس في عام 2018 والبالغة قيمتها 129 مليون ريال عماني.
ويتولى مجلس المناقصات مسؤولية طرح المناقصات وفتح العروض ومراجعة نتائج الدراسة والتحليل أو القيام بهذه الدراسة والتحليل بنفسه، وإسناد جميع المناقصات الحكومية التي تزيد تكلفتها عن 3 ملايين ريال عماني، ويقوم المجلس بهذا الدور مــن خلال إجراءات إلكترونية تهدف إلى الارتقاء بمستوى الأداء في الأجهزة الحكومية لتأكيد حسن وكفاءة استخدام المال العام.
وبلغ إجمالي الإنفاق الحكومي في الفترة من يناير إلى نوفمبر الماضيين 11.3 مليار ريال عماني من بينها 8 مليارات ريال عماني للمصروفات الجارية، و2.1 مليار ريال عماني للمصروفات الاستثمارية، و634.9 مليون ريال عماني للمساهمات والدعم، و563.1 مليون ريال عماني مصروفات فعلية قيد التسوية.
وشملت المناقصات المسندة العام الماضي مختلف القطاعات الاقتصادية والاجتماعية والتعليمية والصحية والخدمات العامة وغيرها من القطاعات الأخرى، كما أسند المجلس أعمالا إضافية لعدد من المشروعات السابقة.
وجاءت مناقصة تقديم الخدمات التعليمية لمناهج الدراسات الأكاديمية والفنية للكليات التقنية التابعة لـوزارة القوى العاملة لمدة ثلاث سنوات في قائمة المناقصات الأعلى من حيث التكلفة، فقد بلغت تكلفتها الإجمالية حوالي 114.4 مليون ريال عماني، وفي المرتبة الثانية جاء مشروع إضافــة الحارتيـن الثالثـة والرابعة لازدواجية طريــق الرسيل – نزوى من تقاطع طريق مسقط السريع إلى تقاطع طريق الشرقية السريع (الجزء الأول) بمبلغ 86.2 مليون ريال عماني، وجاء مشروع إنشاء وصلات وتقاطعات وجسـور ضمن مشـروع طريق الباطنة السريع (الحزمة السابعة) بقيمة 81.3 مليون ريال عماني في المرتبة الثالثة.

المرتبة الرابعة

وجاء في المرتبة الرابعة مشروع إنشاء نفقين وتنفيذ أعمال إضافية للحارة الثالثة لمشروع ازدواجية طريق الشرقية السريع (المرحلة الأولى – الجزء الأول) بمبلغ 71.5 مليون ريال عماني، وفي المرتبة الخامسة جاء مشروع إنشاء مبنى استثماري متعدد الاستخدامات يحتوي على إنشاء مكاتب وفندق ووحدات سكنية وتجارية وملحقاتها بمرتفعات غلا بمحافظة مسقط لصندوق تقاعد موظفي الخدمة المدنية بقيمة 54.6 مليون ريال عماني.
وعلى مستوى القطاعات شهد قطاع التعليم إسناد العديد من المناقصات من بينها إنشـاء 5 مدارس لمشروع لوى الإسكاني (نقـل الأهالـي المتأثـرة أملاكهم بأنشطـة مينـاء صحار الصناعي بولايـة لـوى) بتكلفة 12 مليون ريال عماني، وتوفير مدرسي اللغة الإنجليزية لكليات العلوم التطبيقية وكلية التربية بالرستاق للأعوام الأكاديمية من 2019 إلى 2022 لوزارة التعليم العالي بمبلغ 5.9 مليون ريال عماني، ومشروع التصحيح الإلكتروني لامتحانات طلبة دبلوم التعليم العام وما في مستواه للعامين الدراسيين (2019-2020 و2021-2020) لوزارة التربية والتعليم بتكلفة 2.8 مليون ريال عماني، ومشروع التعاون مع جامعة كاليفورنيا/‏بيركلي لتأسيس مركز الابتكار وريـادة الأعمال لجامعة عُمان بتكلفة 2.3 مليون ريال عماني.
وفي قطاع الصحة تم إسناد العديد من المناقصات من بينها: توريــد الأدويـة واللقاحات والأمصال لوزارة الصحة بمبلغ 29.1 مليون ريال عماني، وتوريد مواد مختبرية لعام 2020 بنحو 8.1 مليون ريال عماني، وتقديم خدمات الصيانة الدورية مع توفير قطع الغيار للأجهزة الطبية لعدد من المستشفيات والوحدات الصحية التابعة لوزارة الصحة بتكلفة 6.5 مليون ريال عماني، وتوريـد مواد جراحية استهلاكية لوزارة الصحة بتكلفة 6.9 مليون ريال عماني.
كما تم تقديم خدمات الصيانة الدورية مع توفير قطع الغيار للأجهزة الطبية لعدد من المستشفيات والوحدات الصحية التابعة لوزارة الصحة بتكلفة 6.5 مليون ريال عماني، وإسناد ثلاث مناقصات لتوفير فنيين لتشغيل وصيانة المعدات الصحية التابعة لوزارة الصحة بمحافظتي ظفار وجنوب الشرقية بتكلفة إجمالية بلغت حوالي 11.8 مليون ريال عماني.
وفي قطاع المطارات تم إسناد الأعمال الإضافية لمشروع الأعمال المدنيـة لمطـار مسقــط الدولي (ضمن مشروع تطوير مطاري مسقط الدولي وصلالة) التابع لوزارة النقـل بنحو 14.9 مليون ريال عماني، واعتماد الأعمال المنجزة لمشروع إنشاء مطار رأس الحد بمحافظة جنوب الشرقية (الحزمة الثانية) بتكلفة 9.1 مليون ريال عماني، وإسناد الممارسة المتعلقة بمشروع عقد صيانة أنظمة إدارة الحركة الجوية (الطيران المدني) بمبلغ 3.8 مليون ريال عماني، وتقديم الخدمات الاستشارية للإشراف على مشروع تطوير مطار مسقط الدولي ومطار صلالة بنحو 3.6 مليون ريال عماني.
توسع في إنشاء السدود

واهتمت السلطنة خلال العام الماضي بالتوسع في إنشاء السدود، فقد تم إسناد مشروع إنشــاء سـد الحماية في منطقة الجفنين بمحافظة مسقط بمبلغ 45.6 مليون ريال عماني، وإنشاء سد الحماية من مخاطر الفيضانات في منطقة وادي عدي بمحافظة مسقط بنحو 36 مليون ريال عماني، وإنشاء سد الحماية من مخاطر الفيضانات بمنطقة الجفينة بولاية العامرات بمحافظة مسقط بنحو 34.6 مليون ريال عماني، وإنشـــاء سدين للتغذيــة الجوفيــة بولاية إبراء بمحافظة شمال الشرقية بنحو 7.2 مليون ريال عماني.
كما شهد العام الماضي أيضا الاهتمام بقطاع الثروة السمكية من خلال إسناد مشروع توسعة وتطوير ميناء الصيـد البحـري بولاية دبا بمحافظة مسندم بمبلغ 39.8 مليون ريال عماني.
وتتوقع السلطنة أن يبلغ إجمالي الإنفاق العام خلال العام الجاري 13.2 مليار ريال عماني من بينها 9.8 مليار ريال عماني للمصروفات الجارية، و2.6 مليار ريال عماني للمصروفات الاستثمارية، و770 مليون ريال عماني للمساهمات والنفقات الأخرى.

جريدة عمان

مجانى
عرض