الإيطالية: لا حلول من دون الدعم العربي

في موضوع صفقة القرن، ومستقبل العلاقات العربية الإسرائيلية، وحل القضية الفلسطينية، كتبت يومية لا ريبوبليكا الإيطالية أن سفراء عربا كانوا بين الحضور مساء الثلاثاء في البيت الأبيض. هذا يعني بصورة واضحة أنَّ إسرائيل لم تعد معزولة في الشرق الأوسط، على الرغم من أن الدولة العبرية لا تحتفظ دائمًا بعلاقات دبلوماسية مع هذه الدول التي حضر سفراؤها الإعلان عن صفقة العصر. إنَّ إسرائيل غير راضية عن النظام الإيراني الذي يدعم الفلسطينيين في قطاع غزة والفلسطينيون يعتبرون إسرائيل عدوة. اليوم لقد ردَّت دول عربية بالرفض كما ردَّت دول بحذر على مشروع الرئيس الأمريكي، على الرغم من ذلك، لم يعد الدعم العربي للفلسطينيين مطلقا. لذلك قد يتمكَّن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من المضي قدماً في اقتراح خطته للسلام وبالتالي محاولة تعديل الأوراق في الشرق الأوسط. إنَّ تضامن العرب مع الفلسطينيين هو وحده سيقرر مصير خطة السلام في الشرق الأوسط، وهي خطة لن يُكتَبَ لها النجاح من دون الدعم العربي.