إيقاعات الإبداع.. كتاب عن حصيلة الوعي والنشاط الإنساني

يقدم كتاب إيقاعات الإبداع في الطبيعة والفن جملة إيقاعات تمثل حصيلة للحوار الخلاق بين الوعي الإنساني ونشاطه المبدع ومظاهر الطبيعة الجياشة بالحركة عبر ملامح من تجلياتها في الفنون والعلوم المختلفة.
واختص كل فصل من الكتاب الذي ألفه كمال القنطار والصادر عن الهيئة العامة السورية للكتاب بقيمة إيقاعية واحدة وبشواهد من تجلياتها في الطبيعة والفنون والبنى الرياضية والمنطقية.
وتضمن الكتاب تسعة فصول حملت عناوين «التكرار» و«التواتر والتناوب» و«التضاد والتنافي» و التناظر والتنافر والنمو والتحاكي والتتالي والتسلسل والتقاطع والتداخل و التركيب والتكامل الإيقاعيين مبينا عبرها كيفية انتباه الإنسان إلى تلك الإيقاعات وأسرارها مبتكرا منها كل ما أثرى المعرفة وأمتع الوجدان.
ويدمج الكتاب بين القراءة الفلسفية والفكرية وبين التحليل الذاتي العاطفي للمؤلف اللذين سعى عبرهما لتوضيح العلاقة الجدلية بين الإنسان والطبيعة وتأثر الفرد بما حوله.
يذكر أن كمال القنطار باحث وكاتب سوري مواليد 1947 صدر له عن وزارة الثقافة وهيئة الكتاب: جدل بين الفكر والطبيعة والنسبة في الإبداع الإنساني والنسبة في الطبيعة ورحلة في اللانهاية وقيد الطبع حوار بين العلم والفن.