بوركينا فاسو: حداد بعد مقتل 36 شخصا في هجوم إرهابي

واجادوجو- (د ب ا): بدأت بوركينا فاسو أمس فترة حداد تستمر يومين، بعد مقتل ما لا يقل عن 36 شخصا على يد إرهابيين مجهولين. وقالت الحكومة في بيان إن مسلحين هاجموا قريتي الامو وناجراوجو شمال بوركينا فاسو، بالقرب من الحدود مع مالي الاثنين الماضي. كما أضرم المهاجمون النيران في مدرسة ابتدائية وسوق محلي، كما دمروا العشرات من الدراجات النارية، التي تعد وسيلة نقل رئيسية في المنطقة. وجاء في بيان الحكومة أن القوات الأمنية تقاتل« الإرهاب من دون توقف».
ويشار إلى أن شمال بوركينا فاسو، المتاخم لمالي والنيجر، يعد بمثابة ملاذ للمتطرفين الذين عادة ما يهاجمون المدنيين. وتعد بوركينا فاسو من أفقر عشر دول في العالم، بحسب بيانات الأمم المتحدة.