بطل من ذهب.. شهاب الحبسي رسميا الى الفورمولا 3

مسقط في 21 يناير/ أكد المتسابق الدولي شهاب بن أحمد الحبسي انتقاله رسميا الى سباقات الفورمولا 3 وذلك بعد خوض السباقات العالمية في الفورمولا 4 والتي حقق في تلك الفئة العديد من الانجازات العالمية في موسم 2019 وتمكن من رفع علم السلطنة وعزف السلام السلطاني عدة مرات في الحلبات العالمية المشهورة في عالم سباقات الفورمولا، كما أكد الحبسي أنه أول عربي في هذا العمر يخوض مثل هذه السباقات في الفورمولا 3 وبقوة ذو موهبة بالفطرة، كما أن هذه الانجازات المشرفة التي تحققت لم تأتي من فراغ وإنما بجهود كبيرة بذلت منذ سنوات عديدة، كما وعد المتسابق الدولي أنه سيبذل قصارى جهده بالوصول إلى سباقات الفورمولا 1 اذا توفر الدعم الكامل كباقي المتسابقين المعدين بشكل صحيح في هذه الرياضة.
أصغر متسابق عالميا
في الفورملا3 المتسابق الدولي شهاب الحبسي سيخوض منافسات بطولة الفورمولا 3 في الموسم الجاري 2020 وذلك كأصغر متسابق في العالم في هذه الفئة وذلك بعد حصوله على عدد من النقاط والتي تخوله للمشاركة في هذه البطولة العريقة، حيث قال الحبسي: حاليا ابلغ من العمر 16 سنة وهو العمر الذي يسمح لأي متسابق في العالم بالانتقال إلى بطولات الفورمولا 3 ولا يخفى على الجميع بأن المشاركة في مثل هذه البطولات الكبيرة يساهم في الارتقاء برياضة المحركات ليس على المستوى الشخصي للمتسابق، وإنما أيضا سوف يضيف سمعة كبيرة إلى السلطنة ووجود متسابق عماني في مثل هذه البطولات المهمة ايضا سوف يضع السلطنة على خارطة البطولات العالمية الكبيرة في سباقات حلبات الفورمولا.
وحول أهمية هذا الانتقال من الفورمولا 4 إلى المستوى الأكبر وهي بطولة الفورمولا 3 قال المتسابق الدولي شهاب بن أحمد الحبسي: بلا شك أن هناك أهمية كبيرة للانتقال إلى هذا المستوى المتقدم من بطولات الفورمولا وهذا الانتقال يدل ايضا على تطور السائق وقدرته على الانتقال للمرحلة المقبلة والأصعب كما أن فورمولا 3 تتميز بميزات مغايرة عن الفورمولا 4 في العديد من الجوانب سواء على مستوى السرعة القوة في الاطارات وقوة التماسك بين الاطارات وكذلك منافسة افضل متسابقين في العالم، كما أن السيارة بها تعديلات كثيرة والقيادة ليست سهلة ومعرفة حدود السيارة تأتي من خلال التجارب الحرة المتواصلة في حلبات السباق ويجب أيضا معرفة القوانين الخاصة بهذه الفئة، وحاليا أتعلم واستعد بشكل جيد قبل دخول في سباقات الفورمولا 3 وذلك تحت مظلة الاتحاد الدولي التي يوجد بها تجارب محدودة للمتسابق في كل جولة ويجب التعلم بسرعة لتحقيق نتائج أيجابية في الفئة الاكثر صعوبة.
خطوتان للفورمولا 1
وتابع الحبسي حديثه حول أهمية الانتقال الوصول إلى سباقات بطولة العالم للفورمولا 1 حيث قال: الوصول إلى هذه البطولة العالمية لا بد من تخطي خطتين مهمتين، وهما المشاركة في سباقات الفورمولا 3 وهي الفئة المفتوحة وتقام البطولات في أغلب دول أوروبا وأستراليا وأمريكا الجنوبية وآسيا وهي قفزة كبيرة وعملاقة وايضا هي خطوة مهمة للعديد من السائقين الطامحين للوصول إلى بطولات العالم للفورمولا 1 وأنا أحد هؤلاء المتسابقين الطامحين للوصول إلى بطولة العالم، وبلا شك أن سباق الفورمولا 3 هي الانطلاقة الرئيسية للمتسابقين لبطولة العالم للفورمولا 1 ولا بد من أن يكون السائق محترفا عندما يصل إلى هذه المرحلة وذلك بالاحتراف في كل شيء في التدريبات والحياة العامة، كما أن الفوز بلقب الفورمولا 3 يؤهل المتسابق للوصول المباشر للحصول على مقعد في بطولات الفورمولا 2 أو حتى اجراء اختبارات مباشرة في بطولات الفورمولا 1 وهذا شيء اطمح له بشدة واسعى له بكل طاقتي.
انجازات عالمية
على الرغم من تحقيقه العديد من الانجازات الدولية في السباقات التي خاضها خلال الفترة الماضية مثل الحصول على المركز الاول في بطولة الشرق الاوسط والمركز الاول في بطولة دبي المفتوحة والمركز الاول في بطولة إسبانيا والمركز الاول في بطولة اسيا في مملكة تايلند وكذلك المركز الاول في الهند وايضا تحقيق العديد من الانجازات العالمية رغم الامكانيات البسيطة، إلا أن المتسابق الدولي شهاب الحبسي أكد أنه يمثل السلطنة في السباقات التي يشارك فيها، وأضاف: أنا أمثل السلطنة في هذه الفئة وكل سباق اخرج باسم عمان وذلك عندما احقق الفوز بلقب السباق وأرسم البسمة وارفع علم السلطنة والجماهير الغفيرة الحاضرة تسمع صوت السلام السلطاني يصدح في جنبات الحلبة وسط تصفيق واشادة كبيرة من الجميع بأن موهبة قادمة من بطل عماني صغير.
وقال ايضا: في الموسم الماضي شاركت في بطولة الفورمولا 4 في إسبانيا كأصغر متسابق إلا هذا لم يمنعني من تقديم عرض كبير واستطعت من التغلب على الكثير ممن سبقوني في سباقات الفورمولا 4 ومن لديهم الخبرة الكافية والمتمرسة على حلبات أوروبا، واستطعت من الوصول لمنصة التتويج 3 مرات في هذه السباقات بالمركز الأول واختتمت مشواري بالانتقال رسميا للفورمولا 3 وذلك بعد الفوز في سباقات الفورمولا 4 والذي لم يأت من فراغ وإنما بجهود كبيرة بذلها من خلال التدريبات البدنية والذهنية.
وتابع الحبسي حديثه: على الرغم من غياب التدريب الفعلي على أرضية الحلبة بسبب نقص الدعم المادي والذي يعتبر هو الأهم لجميع المتسابقين إلا أن هذا لم يحد من عزيمتي واستطعت مقارعة الكبار في هذه الفئة وكذلك تقديم عرض جيد وتوجت بعدة سباقات بشكل جيد، كما أنني لم أتمكن ايضا من خوض التجارب الحرة في هذه عدة سباقات بسبب نقص الدعم المالي لي في هذه السباقات، ولكن والحمد لله بسبب التدريبات البدنية والذهنية والموهبة التي وهبها الله لي انافس في المراكز الأولى في أي بطولة أشارك فيها.
جولات الفورمولا 3
وكشف المتسابق الدولي شهاب الحبسي عن برنامج بطولة الفورمولا 3 والتي سيخوضها خلال الموسم الجاري 2020 والتي تتكون من 9 جولات، حيث قال: في هذه البطولة سوف أبدا مشواري بالجولة الأولى في فرنسا على حلبة بول ريكارد خلال الفترة من 25 – 26 من شهر أبريل المقبل، على أن تكون الجولة الثانية ايضا بفرنسا على حلبة بو خلال الفترة من 23 – 25 من شهر مايو المقبل، بينما ستكون الجولة الثالثة في بلجيكا خلال الفترة من 23 – 24 من شهر يونيو المقبل، ثم المشاركة في الجولة الرابعة بألمانيا على حلبة هوكينهام خلال الفترة من 27 – 28 من شهر يونيو المقبل، بينما ستكون الجولة الخامسة في هنجاريا خلال الفترة من 11 – 12 من شهر يوليو المقبل، أما الجولة السادسة فستقام في النمسا على حلبة ريد بول خلال الفترة من 12 – 13 من شهر سبتمبر المقبل، وتقام الجولة السابعة في ايطاليا على حلبة مونزا خلال الفترة من 26 – 27 من شهر سبتمبر المقبل، أما الجولة الثامنة فستقام في ايطاليا على حلبة بيرجوزا خلال الفترة من 10 – 11 من شهر أكتوبر المقبل، على أن تختتم جولات البطولة بإقامة الجولة التاسعة في اسبانيا على حلبة برشلونة خلال الفترة من 24 – 25 من شهر أكتوبر المقبل.
وأضاف الحبسي: أنا جاهز ومتحمس جدا للمشاركة في هذه البطولة وليس من السهل المنافسة في السباقات الفورمولا 3 مع متسابقين أكبر مني سنا وأكثر خبرة ودعما ولكن ليس هناك مستحيل وعندما أحصل على فرصة بسيط سوف استغلها في صالح الفوز والصعود لمنصات التتويج، وطموحي هو الفوز فقط وليس لمجرد المشاركة وتسجيل الحضور، وهذا الفوز لن يأتي إلا بدعم كبير من قبل جميع الجهات الحكومية والخاصة، كما هذا الدعم سوف يساعدني للوصول الى منصات التتويج. وختم المتسابق الدولي شهاب الحبسي حديثه بتوجيه الشكر إلى وزارة الشؤون الرياضية وعلى رأسها معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وكذلك أشكر الراعي الحصري في موسم 2019 وهو صحار الدولي الذي وثق بموهبتي وساعدني في تخطي بطولة الفورمولا 4 بنجاح كما أشكر الطيران العماني وظفار للسيارات وكذلك الشكر موصول إلى وسائل الاعلام المختلفة والتي هي شريك كبير في نجاحي.
نموذج بطل
وكان الحبسي قد أظهر تفوقه الآسيوي ورفع علم السلطنة في المحفل الآسيوي وذلك بعدما توج مؤخرا بلقب الجولة السادسة من بطولة آسيا للفورمولا 4 والتي اقيمت منافساتها على حلبة مدراس بالهند وحصل الحبسي على 8 كؤوس في هذه الجولة وهي أسرع لفة في الحلبة وأفضل سائق وحصوله على الكثير من النقاط بعدما تألق وحصل على المركز الأول في سباقات هذه الجولة. كما استطاع ايضا الحصول على 3 كؤوس مستحقة ضمن منافسات الجولة الرابعة من بطولة آسيا للفورمولا 4 والتي اقيمت منافساتها على حلبة شانج بمدينة بوري رام بمملكة تايلند، حيث توج شهاب الحبسي بالمركز الأول بعد أن قدم مستوى وأداء رائعا أشاد به جميع المتابعين للبطولة الآسيوية. الجدير بالذكر أن المتسابق الدولي شهاب الحبسي يعتبر نموذجًا للرياضي البطل الطموح الذي تأقلم مع الظروف الصعبة والتحديات الشاقة منذُ صغره ليحولها إلى إنجازات عالمية يتباهى بها كل عُماني على مستوى العالم، وبلا شك أن قصة شهاب الحبسي هي قصة ملهمة ودرس مجاني لكل من يبحث عن التحفيز لتحقيق أهدافه المنشودة، حيث بدأ من الإنجازات البسيطة والتي لم يؤمن بها والده في بداية مسيرة ابنه شهاب ووصولا إلى أبرز منصات التتويج العالمية، ومن خلال رياضة المحركات صنع شهاب من نفسه أيقونة عربية في عالم الفورمولا 4 متجاوزًا كل العقبات الصعبة، محاولا أن يرسم لنفسه خارطة طريق يضيئها النجاح من كل زاوية، ويومًا بعد يوم يثبت شهاب ذو الـ 16 ربيعًا بأنه بطل عالمي بدايةً من شخصيته الملهمة والمحفزة لكل الشباب ومرورًا بثقته في نفسه التي ساهمت في جعله من الرياضيين المعروفين بشكل كبير في رياضة المحركات بالسلطنة، وانتهاء بإنجازاته المشرفة التي ساهمت في تمثيل الوطن خير تمثيل في مختلف المحافل، كما يعتبر البطل شهاب الحبسي هو الرياضي المرتقب في منصات الفورمولا 1 خلال السنوات المقبلة.