جلالة السلطان يتلقى تعازي ملك إسبانيا.. ويحضر ختام العزاء

اللهم ارحم فقيد الوطن.. ووفـق سلطان البلاد –

العمانية: حضر حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق بن تيمور المعظم، حفظه الله ورعاه، بقصر العلم العامر بمسقط أمس ختام العزاء على المغفور له بإذن الله تعالى جلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور – طيّب الله ثراه.
وحضر بمعية جلالته، حفظه الله ورعاه، عدد من أصحاب السمو والمعالي والسعادة وجمع من المعزين.
وقد تضرع الجميع بالدعاء إلى الله سبحانه وتعالى أن يغفر لفقيد الوطن جلالة السلطان الراحل ويرحمه رحمة واسعة ويسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء والأبرار وحسن أولئك رفيقا.
كما توجهوا بالدعاء إلى الله تعالى أن يوفق حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق بن تيمور المعظم ويكلأه بعين حفظه ورعايته ويوفقه لما فيه خير بلاده وشعبه وأمته، وأن يسدد المولى على طريق الخير والسؤدد خطاه.
وكان حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق بن تيمور المعظم-حفظه الله ورعاه-، قد استقبل أمس جموع المُعزين من داخل وخارج السلطنة وفي مقدمتهم ملوك وقادة الدول لتقديم واجب العزاء في وفاة المغفور له بإذن الله تعالى جلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور ـ طيّب الله ثراه. حيث استقبل جلالته-حفظه الله ورعاه- ، جلالة الملك فيليبي السادس ملك مملكة أسبانيا والوفد المرافق الذي وصل إلى البلاد لتقديم التعازي في وفاة المغفور له بإذن الله تعالى جلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور- طيّب الله ثراه -.
وأعرب جلالة الملك خلال لقائه بجلالة السلطان المعظم عن خالص تعازيه وصادق مواساته في الفقيد.
‏ومن جانبه أعرب جلالة السلطان المعظم -حفظه الله ورعاه- عن خالص شكره وتقديره لجلالة ملك مملكة أسبانيا على التعازي والمواساة الصادقة في هذا المُصاب الجلل، داعيًا الله تعالى أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويجنّب الجميع كل مكروه.