جلالة السلطان يستقبل خادم الحرمين ويتلقى تعازيه في فقيد الوطن

القادة وكبار الساسة: قابوس صاحب رؤية تاريخية ويتحلى بالحكمة والشجاعة والتسامح –

عمان ــ العمانية: استقبل حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طـــارق بن تيمور المعظم -حفظه الله ورعاه- بقصر العلم العامر أمس أخاه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة والوفد المرافق له الذي وصل إلى البلاد لتقديم التعزية في وفاة المغفور له بإذن الله تعالى جلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور -طيب الله ثراه-.
وأعرب خادم الحرمين الشريفين خلال لقائه بجلالة السلطان المعظم عن خالص تعازيه وصادق مواساته في الفقيد داعيًا الله تعالى أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته وأن يلهم جلالته والأسرة المالكة والشعب العماني الصبر والسلوان سائلًا الله تعالى أن يمُد جلالة السلطان المعظم بعونه وتوفيقه وأن يُسدد خُطاه لمواصلة المسيرة التي بدأها المغفور له بإذن الله.
من جانبه، عبر جلالة السلطان المعظم -حفظه الله ورعاه- عن خالص شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين والوفد المرافق له على تعازيهم الخالصة ومواساتهم الصادقة داعيًا المولى القدير أن يُجنب جلالته والشعب السعودي الشقيق كل سوء ومكروه.
واستقبل حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق بن تيمور المعظم -حفظه الله ورعاه- أمس عددًا من قادة الدول ورؤساء الحكومات والأمراء وكبار المسؤولين الذين توافدوا لتقديم تعازيهم في وفاة المغفور له جلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور -طيب الله ثراه-.
كما تلقى جلالته -حفظه الله ورعاه- برقيات تعزية ومواساة من عدد من قادة الدول ورؤساء الحكومات والهيئات والمنظمات العالمية اعربوا من خلالها عن خالص تعازيهم وأعمق مشاعر الحزن لوفاة جلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور -طيب الله ثراه- مؤكدين أنه كان صاحب رؤية تاريخية في بناء عمان الحديثة، كما أشادوا بحكمته وشجاعته، ودعوته المستمرة للسلام والتسامح المتبادل متحليًا بالصبر والعزم والوضوح. معربين عن اعتزاز بلدانهم بالعلاقات الوطيدة مع السلطنة وتطورها.