ولايات السلطنة ترثي السلطان «قابوس» بعد حياة حافـــــلة بالإنجـازات وتستذكر مناقـبه المنقـوشة بماء الذهب

حالة حزن وأسى وصدمة.. والجميع يتوسل الله الرحمة والمغفرة –

متابعة – مُزنة بنت خميس الفهدية –

ودعت السلطنة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد- طيب الله ثراه- بعد حياة مميزة وحافلة بالإنجازات، أسس خلالها دولة يسودها السلام والتنمية والاستقرار، رحل مطمئنا بأنه بنى شعبا وفيا مترابطا ملتفا حول قيادته، وقد خيّم الحزن على الوطن والمواطن بفقد باني عُمان ونهضتها خلال العقود المنصرمة؛ وعبّر المواطنون والمسؤولون أينما يممت عن مدى حزنهم الشديد بفقيدهم صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور- طيب الله ثراه-، حيث أجهش الكبار والصغار بالبكاء الشديد والأليم، ولسان حالهم يلهج بالدعاء للمغفور له بإذن الله تعالى أن يجازيه الله خير الجزاء وخير الإحسان على ما قدمه لشعبه وأمته، وكان حديثهم حول صفات ومناقب جلالة السلطان الراحل التي نقشت بماء الذهب حيث أرسى دعائم الدولة الحديثة وأسس بنيانها بكل إخلاص وتفان فكان لرحيله وقع أليم على قلوب أبنائه.
ورصد مراسلو «عمان» في مختلف الولايات استقبالات التعازي والمواساة التي أقيمت بمكاتب أصحاب السعادة المحافظين والولاة ومشاعر المواطنين في المصاب الجلل.

ولاية الرستاق

قدم المواطنون بولايات محافظة جنوب الباطنة التعازي والمواساة لسعادة الشيخ هلال بن سعيد الحجري محافظ جنوب الباطنة بحضور سعادة الشيخ الدكتور هلال بن علي الحبسي والي الرستاق والشيخ نائب والي الرستاق وفضيلة الشيخ أحمد الحوسني رئيس المحكمة الابتدائية بالولاية وذلك في مجلس العزاء المقام بمكتب والي الرستاق في وفاة المغفور له بإذن الله تعالى جلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور -طيب الله ثراه- داعين ومتضرعين إلى الله سبحانه وتعالى أن يغفر لجلالته ويدخله فسيح جناته، وقام كوكبة من شعراء ولاية الرستاق بإلقاء القصائد الرثائية في السلطان الراحل وهم خليفة بن سعيد الغافري ومحمد بن سيف العبري وسعيد بن صالح الصبحي وسالم بن عبدالله المكدمي وسلطان بن سيف الغافري وهاشم بن خميس المعمري والمهندس هارون بن ناصر العوفي وقد تنوعت قصائدهم الحزينة بين الفصيح والشعبي متضمنة كلمات صادقة في مناقب ومآثر للسلطان الراحل.

ولاية وادي المعاول

وتوافدت جموع كبيرة من المواطنين والمسؤولين بولاية وادي المعاول بمحافظة جنوب الباطنة لأداء واجب العزاء، وذلك بمكتب سعادة الشيخ محمد بن علي الغفيلي والي وادي المعاول بحضور الشيخ الدكتور هلال بن سعود بن خليفة الحاتمي نائب الوالي، متضرعين إلى الله العلي القدير أن يسكن فقيد الوطن مساكن الصديقين والشهداء والصالحين.

ولاية العوابي

وتوافد المعزون من أبناء ولاية العوابي بمحافظة جنوب الباطنة إلى مكتب سعادة الشيخ والي العوابي فرادى وجماعات حيث كان في استقبالهم سعادة الشيخ حمد بن سيف الجساسي والي العوابي وكافة موظفي المكتب حيث أدى واجب العزاء عدد من المشايخ والمسؤولين وأهالي الولاية وقراها معبرين عن بالغ الحزن والأسى للفقيد الكبير طيب الله ثراه، وشهدت «عمان» التأثر الكبير لأحد كبار السن بالولاية أثناء مروره للتعزية حيث أجهش بالبكاء أمام الجميع في مشهد ينم عن الحب العميق والوفاء الصادق للفقيد الراحل.

ولاية السويق

وتوافدت جموع المواطنين والمقيمين من مختلف مناطق وقرى ولاية السويق على مكتب سعادة والي الولاية لتقديم واجب العزاء، حيث كان في استقبال المعزين الشيخ محمد بن عبدالستار الكمالي نائب والي السويق وعدد من مشايخ وأعيان الولاية. حيث قدموا صادق مواساتهم ومعبرين عن الحزن الذي يعتصر قلوبهم.

ولاية شناص

واستقبل سعادة الشيخ خليفة بن هلال العلوي والي شناص بقاعة جامع السلطان قابوس بالولاية جموع المعزين من أبناء الولاية والمقيمين بها، وقال سعادته لـ «عمان» شهدت ولاية شناص والقرى والمناطق التابعة لها في العهد الزاهر للمغفور له بإذن الله تعالى جلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور -طيب الله ثراه- كغيرها من ولايات السلطنة العديد من المنجزات والمشاريع التنموية والاقتصادية والعمرانية والتعليمية في شتى المجالات التي تقف شامخة لتشهد على ما تحقق خلال هذه المسيرة العظيمة التي أسسها جلالته والتي نقلت عمان إلى دولة عصرية ووضعت الإنسان العماني في مقدمة أولوياتها.

ولاية لوى

وفي ولاية لوى استقبل سعادة الشيخ حمد بن خليفة العبري والي لوى جموع المعزين من أبناء الولاية في وفاة المغفور له فقيد الوطن الغالي جلالة السلطان قابوس بن سعيد – طيب الله ثراه. وقد توافد الشيوخ والوجهاء والأعيان والأهالي من مختلف قرى الولاية لتقديم واجب العزاء بحضور الشيخ أحمد بن حمد المعولي نائب الوالي وذلك بقاعة الولاية متعددة الأغراض.

ولاية بدبد

وفي ولاية بدبد قام سعادة الشيخ الدكتور حمود بن علي المرشودي والي بدبد ونائبه الشيخ هيثم بن حمود الشحي بحضور سعادة يعقوب بن محمد الرحبي عضو مجلس الشورى ومبارك بن راشد الرحبي ووليد بن سعيد السيابي عضوي المجلس البلدي بالولاية بتلقي التعازي والمواساة في فقيد عمان وشعبها من الشيوخ والرشداء والمواطنين ورؤساء المصالح الحكومية ومسؤولي مؤسسات القطاع الخاص بالولاية الذين عبروا عن خالص تعازيهم ومواساتهم.

ولاية أدم

واستقبل سعادة الشيخ حمد بن راشد المقبالي والي أدم المواطنين والمقيمين من مختلف مناطق وقرى الولاية وذلك بالقاعة المتعددة الأغراض بمكتب سعادته لتقديم واجب العزاء معبرين عن بالغ الأسى وصادق المواساة في فقيد عمان.

ولاية ضلكوت

واستقبل سعادة الشيخ مسلم بن نصيب الشنفري والي ولاية ضلكوت ونائباه بمكتبه المعزيين من أبناء الولاية بحضور المقدم أحمد الكلباني ضابط شرطة صرفيت ومساعده، داعين المولى عز وجل أن يتغمد جلالة السلطان قابوس بن سعيد -طيب الله ثراه- بواسع رحمته.

ولاية مقشن

وفي ولاية مقشن استقبل سعادة الشيخ أحمد بن مسلم جداد والي مقشن جموع المعزين من المسؤولين والشيوخ والرشداء وأبناء الولاية والمقيمين في وفاة المغفور له بإذن الله تعالى جلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور -طيب الله ثراه.

ولاية شليم وجزر الحلانيات

واستقبل عمر بن سيف الرواس نائب والي شليم وجزر الحلانيات بمكتب الوالي في شليم جموع المعزين من المواطنين والمقيمين في وفاة المغفور له بإذن الله السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور -طيب الله ثراه-، حيث قدموا التعازي والمواساة متضرعين للمولى عز وجل أن يتغمد فقيد الوطن بواسع رحمته وأن يسكنه جناته وأن يلهم الشعب العماني جميعا الصبر والسلوان.

ولاية سدح

واستقبل سالم بن محمد المعمري نائب والي سدح المواطنين والمقيمين من مختلف مناطق الولاية الذين جاءوا لتقديم واجب العزاء، معبرين عن بالغ الحزن وصادق المواساة في فقيد عمان الراحل.

ولاية رخيوت

وفي ولاية رخيوت استقبل سعادة سيف بن أحمد الغريبي والي رخيوت المعزين من أبناء الولاية، وأدى الأهالي في جوامع ومساجد الولاية صلاة الغائب على المغفور له بإذن الله تعالى جلالة السلطان قابوس- طيب الله ثراه.

محافظة شمال الشرقية

وقدم جموع المعزين من الشيوخ والرشداء وأعيان وأبناء ولاية إبراء وولايات محافظة شمال الشرقية والمسؤولين بالمؤسسات الحكومية والخاصة تعازيهم لسعادة الشيخ حمد بن سالم الأغبري القائم بأعمال محافظ شمال الشرقية، وذلك بمكتب سعادة والي إبراء في وفاة المغفور له بإذن الله تعالى جلالة السلطان قابوس بن سعيد -طيب الله ثراه-، بحضور الشيخ سعود بن سيف المعولي نائب والي إبراء والشيخ سعيد البوسعيدي رئيس المحكمة الابتدائية بالولاية وعدد من المسؤولين بمكتب محافظ شمال الشرقية ومكتب والي إبراء.

ولاية جعلان بني بو علي

وتوافد أهالي ولاية جعلان بني بوعلي ونيابة الأشخرة والمناطق والقرى التابعة للولاية لتقديم واجب العزاء في المغفور له بإذن الله تعالى السلطان قابوس بن سعيد- طيب الله ثراه- وقد استقبلهم سعادة الشيخ محسن بن حمد المسكري وفضيلة الشيخ الدكتور سعيد بن محمد البوسعيدي رئيس محكمة جعلان بني بو علي والشيخ خليفة بن صالح البوسعيدي نائب الوالي بنيابة الأشخرة وعدد من المسؤولين وأعيان الولاية، حيث عبر الأهالي عن بالغ حزنهم، كما أدى الأهالي في جوامع ومساجد الولاية صلاة الغائب على المغفور له بإذن الله تعالى.

ولاية المضيبي

واستقبل سعادة الشيخ عبدالعزيز بن سالم آل عبد السلام والي المضيبي والشيخ عبدالعزيز بن أحمد المياسي نائب والي المضيبي والشيخ محمود بن سليمان المعمري نائب والي المضيبي بسناو والشيخ محمود بن راشد السعدي نائب والي المضيبي بسمد الشأن جموع المعزين من أبناء الولاية والمقيمين فيها وذلك بقاعة وزارة الداخلية، حيث أعرب المعزون عن حزنهم العميق لفقيد عمان وشعبها السلطان قابوس بن سعيد- طيب الله ثراه.

ولاية القابل

وتمّ استقبال المعزين من الشيوخ والرشداء وأعيان ومواطني ولاية القابل والمقيمين وذلك في قاعة وزارة الداخلية بولاية القابل، وقال سعادة الشيخ الدكتور سيف بن مهنا الهنائي والي القابل: «كان فجر الحادي عشر من يناير الجاري فجرا عصيبا على أبناء عمان خاصة، والأمتين العربية والإسلامية عامة، بل وكافة دول العالم قاطبة، فنبأ رحيل الروح الطاهرة لحكيم العرب الوالد المغفور له جلالة السلطان قابوس بن سعيد رحمه الله رحمة واسعة كان صدمة كبيرة للجميع إلا أننا لا نملك من القول إلا كما يقول الصابرون المحتسبون الأمر لله مضيفا سعادته بأن الروح الطاهرة لمولانا المفدى رحلت لجوار ربها ولكنه باق في قلوبنا بحكمته التي رسخها في نهج كل عماني».

ولاية بدية

وفي ولاية بدية استقبل سعادة الشيخ محمود بن عبد الله السعيدي والي بدية جموع المعزين، بحضور سعادة الشيخ منصور بن زاهر الحجري عضو مجلس الشورى ممثل ولاية بدية والشيخ نائب والي بدية وعدد من المعنيين بمكتب سعادة الشيخ الوالي. حيث توافد المعزون من كافة المناطق والقرى التابعة للولاية معبرين عن جزنهم وصادق مواساتهم.

ولاية دماء والطائيين

وبمشاعر مليئة بالحزن والأسى توافد جموع المعزين من المواطنين والمقيمين ومسؤولي المؤسسات الحكومية والخاصة بولاية دماء والطائيين لتأدية واجب العزاء، بمكتب والي دماء والطائيين وكان في استقبال المعزين الشيخ حميد بن علي الجساسي نائب والي دماء والطائيين والشيخ سليمان بن محمد البوسعيدي نائب الوالي بنيابة دماء.

ولاية السنينة

كما استقبل سعادة الشيخ ماجد بن سلطان الشكيلي والي السنينة جموع المعزين من مشايخ ورشداء وأعيان والمسؤولين بالمؤسسات الحكومية والخاصة والأهالي والمقيمين الذين عبروا عن بالغ حزنهم لرحيل فقيد الوطن والأمتين العربية والإسلامية السلطان قابوس بن سعيد- طيب الله ثراه.

ولاية محضة

وفي ولاية محضة استقبل سعادة الشيخ عبد الله بن سالم الفارسي والي محضة المسؤولين والمواطنين والمقيمين من قرى ومناطق الولاية ونيابة الروضة، الذين توافدوا لتقديم صادق التعازي والمواساة في وفاة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور سائلين الله جلت قدرته له الرحمة والمغفرة ومعربين عن حزنهم العميق في فقيد عمان ومؤسس نهضتها الحديثة.

محافظة الوسطى

واستقبل سعادة الشيخ معضد بن محمد اليعقوبي محافظ الوسطى وبحضور سعادة الشيخ سهيل بن محاد المعشني والي هيماء بمجلس العزاء بمكتب والي هيماء جموع المعزين من المسؤولين والمواطنين والمقيمين، حيث تضرع المعزون بالدعاء إلى الله عز وجل أن يغفر للقائد الراحل وأن يجعل مثواه الجنة بإذنه تعالى.

ولاية الجازر

من جهته استقبل سعادة الشيخ سعود بن هلال الشقصي والي الجازر جموع المعزين من الشيوخ والرشداء والأعيان والمسؤولين وأبناء الولاية والمقيمين في وفاة فقيد الوطن والأمة، وعبر جموع المعزين عن بالغ أحزانهم وصادق مواساتهم.

ولاية مدحاء

وفي ولاية مدحاء استقبل سعادة الشيخ حمد بن سعيد المعمري والي مدحاء جموع المعزين من المواطنين من أهالي ولاية مدحاء ومن أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة الذين قدموا لتقديم واجب العزاء، معبرين عن صادق حزنهم والمهم في وفاة المغفور له بإذن الله تعالى السلطان قابوس بن سعيد- طيب الله ثراه.

ولايتا خصب وبخاء

وقال إبراهيم بن حسن بن إبراهيم الشحي نائب رئيس نادي بخاء الرياضي الثقافي: «يبقى الخطب صعبا والألم والحزن أصعب لفراق ورحيل سلطان القلوب ومن أحبه العالم والأمتان العربية والإسلامية واستقرت محبته في شغاف قلوب العمانيين».
من جهته قال الرشيد أحمد بن محمد الطمروق الشحي من ولاية بخاء: «نتقدم بخالص عزائنا ومواساتنا ولأنفسنا وللشعب العماني بوفاة المغفور له بإذن الله تعالى والدنا السلطان قابوس بن سعيد وأدعو الله أن يجازيه خير الجزاء على ما قدم لوطنه وأمته وأن يربط على قلوبنا على هذا الفقد الكبير لرجل غرس حبه واحترامه في نفوس الكبار والصغار».
وقال محمد بن درويش بن صالح الشحي من ولاية بخاء: «أتقدم بخالص العزاء والمواساة إلى مقام حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق آل سعيد في وفاة والدنا وسندنا وقائد مسيرتنا المظفرة مولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم طيب الله ثراه، وأسكنه فسيح جناته مع النبيين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا وألهمنا الصبر والسلوان ولجميع الشعب العماني الأصيل».
أما عبدالرحيم بن عبدالله بن محمد الشيزاوي إمام وخطيب جامع السلطان قابوس بخصب قال: «نتقدم بخالص العزاء وصادق المواساة للمقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق بن تيمور ولأصحاب السمو أفراد الأسرة الحاكمة وللشعب العماني ولأنفسنا لوفاة سلطان البلاد الراحل قابوس بن سعيد الذي بذل وقته وجهده وحياته وصحته من أجل عمان وشعبها».
وقال يوسف بن محمد بن علي الشحي من نيابة ليما بمحافظة مسندم: «ببالغ الحزن والأسى تلقينا نبأ وفاة رجل السلام والإنسانية جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم- رحمه الله وغفر له- داعين الله تعالى أن يسكنه الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا، وأن يجزيه عنا خير الجزاء، وستبقى منجزاته المباركة في جميع المجالات ومختلف الأصعدة خير مواساة لنا على فراقه».

ولاية ضنك

وأدى أهالي ولاية ضنك بجامع السلطان قابوس بحضور سعادة الشيخ سعود بن محمد الهنائي والي ضنك والشيخ سعيد بن محمد الراشدي نائب الوالي صلاة الغائب على روح المغفور له بإذن الله تعالى السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور- طيب الله ثراه- داعين الله جلت قدرته أن يجزي جلالته خير الجزاء وأن يتغمده بالرحمة الواسعة والمغفرة الحسنة وأن يسكنه فسيح جناته مع الشهداء والصديقين وحسن أولئك رفيقا.

ولاية العامرات

وفي مكتب والي العامرات تمّ استقبال أفواج المعزين من أبناء الولاية والوافدين المقيمين بالولاية في وفاة المغفور له بإذن الله السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور- طيب الله ثراه- معبرين عن مشاعر الحزن والأسى للمصاب الجلل، وكان في استقبالهم سعادة الشيخ محمد بن حميد الغابشي والي العامرات وصاحبا السعادة مظفر بن محمد الوهيبي ومحمد بن رمضان البلوشي عضوا مجلس الشورى والشيخ علي بن عبدالله الهاشمي نائب الوالي.

وفد مديرية حوف باليمن

كما استقبل والي ولاية ضلكوت وفدا من مديرية حوف بجمهورية اليمن الشقيقة، وفي مقدمتهم مدير عام المديرية ومعظم المسؤولين والمشايخ بالمديرية الذين قدموا للتعزية في وفاة المغفور له بإذن الله تعالى جلالة السلطان قابوس بن سعيد طيب الله ثراه، وعبر المعزون عن بالغ حزنهم الشديد لرحيل جلالته الذي يعتبر فقيد الجميع، مؤكدين أن الحزن عم كل بيت وأن جلالته- طيب الله ثراه- كان له دور لا يمكن أن ينساه جيرانه اليمنيين في تقديم العون على كافة المستويات ومشيدين بعطاء جلالته سائلين الله أن يسكن جلالته جنة الفردوس الأعلى.