ندوة حول التوعية الوقائيـة للمزروعات وتحسيـن جـودة المنتجات الزراعيـة

صلالة: بخيت كيرداس الشحري –

دشنت المديرية العامة للزراعة والثروة الحيوانية بمحافظة ظفار أمس الأول أولى الندوات التوعوية في مجال وقاية المزروعات وتحسين جودة المنتجات الزراعية المحلية في محافظة ظفار يشتمل البرنامج الإرشادي والتوعوي على (45) ندوة حقلية تستهدف الأيدي العاملة الوافدة في مزارع سهل صلالة وطاقة كمرحلة أولى في مجال الاستخدام الآمن للمبيدات الكيميائية وتأثيرها المتبقي على صحة الإنسان، وانطلقت الندوة الأولى في مزارع منطقة عوقد بولاية صلالة وبحضور المختصين في القطاع الزراعي وقام الدكتور أمين بن عبدالله بازنبور (رئيس قسم وقاية المزروعات) بتسليط الضوء على مخاطر المبيدات والسلوك الخاطئ في الاستخدام المفرط منوها بضوابط ومعايير استخدام المبيدات وفقًا للتوصيات العلمية مع أخذ الحيطة والحذر في الالتزام التام بفترة الأمان لكل مبيد لضمان تلافي الأثر المتبقي للمبيدات على المحاصيل الزراعية وخاصة الخضار الورقية سرعة القطف.
كما تم التأكيد على ضرورة وأهمية تطبيق أدوات السلامة عند التعامل مع المبيدات الكيميائية وأبعاد حيوانات المزرعة والنحل والأعلاف وأحواض الشرب عن منطقة الرش المباشر لمحلول المبيد و كذلك حفظ عبوات المبيدات في أماكن أمنة تمهيدا لترحيلها إلى المواقع المخصصة لها، وقد حظيت الحلقة التوعوية بنقاش وتفاعل إيجابي من قبل المزارعين، وتم أنشاء مجموعة تواصل (واتس أب) لمزارعين عوقد على أن تضم هذه المجموعة مع مزارعي محافظة ظفار بهدف إرسال الرسائل الإرشادي و الرد على استفساراتهم و التواصل معهم لحل كل المعوقات والتحديات في مجال وقاية المزروعات و شهد تطبيق هذه الحلقة التوعوية عدد من المسؤولين والمختصين على أن يتواصل هذا البرنامج بواقع ندوة واحدة كل أسبوع حتى تتم تغطية المناطق الزراعية في ولاية صلالة وولاية طاقة. يأتي هذا في إطار الجهود المستمرة والبرامج السنوية التي تنفذها وزارة الزراعة والثروة السمكية في مجال وقاية النبات.