فلسطين: ارتدادات عميقة لقصف القواعد الأمريكية

في صحيفة فلسطين كتب فايز أبو شمالة، مقالا بعنوان: ارتدادات عميقة لقصف القواعد الأمريكية، جاء في:
(إسرائيل) محور الحدث في المنطقة، فإن ضربت الصواريخ الأمريكية إيران، ونجحت في تدمير قدراتها، فالمستفيد الأكبر هو (إسرائيل)، وإن ضربت الصواريخ الإيرانية القواعد الأمريكية، وزعزعت الوجود الأمريكي في المنطقة، فالخاسر الأكبر هو (إسرائيل)، لذلك حرص نتانياهو على الإعلان عن وقوفه إلى جانب أمريكا، وراح يهدد كل من يحاول مهاجمة (إسرائيل) بضربة ساحقة ومؤلمة للغاية.
التهديد الإسرائيلي بضرب إيران لا يدلل على الثقة بالنفس والقوة بمقدار ما يعبر عن خوف حقيقي، ولاسيما أن النقطة الأضعف في معادلة المواجهة بين إيران وأمريكا هي (إسرائيل)، فهي العصب الحساس الذي تضغط عليه التصريحات الإيرانية، فتئن أمريكا، وهي الولد المدلل الذي يحاول حلفاء أمريكا أن يبعدوه عن دائرة الصراع، لذلك جاءت تهديدات نتانياهو بضربة ساحقة مؤلمة لمن يهاجم (إسرائيل) بلا قيمة، وجاءت لتؤكد محدودية القوة الإسرائيلية أمام قوة أمريكا، وضيق يد القدرة الإسرائيلية أمام الأذرع الأمريكية المنتشرة في المنطقة، والتي وقفت مشلولة أو عاجزة أمام الصواريخ التي تساقطت على القواعد الأمريكية.
أزعم أن تهديدات نتانياهو لم تصدر بهدف إخافة إيران، فهو يعرف أن إيران التي لم تعمل حساباً للقوة الأمريكية، لن ترتجف من تهديدات (إسرائيل).