النفط العمانية تدشن أول محطة خدمة صديقة للبيئة بالسلطنة

مسقط، 8 يناير 2020 – تماشياً مع رؤية السلطنة الرامية إلى نشر واستخدام الطاقة النظيفة، أعلنت شركة النفط العُمانية للتسويق عن تدشين أول محطة خدمة صديقة للبيئة بالسلطنة. وتقع هذه المحطة المبتكرة في منطقة الرسيل بمحافظة مسقط حيث تضم تشكيلة من المزايا الصديقة للبيئة وتشمل لوحات شمسية، ومصابيح بتقنية LED، ونظام لاستعادة الأبخرة، وجهاز لشحن المركبات الكهربائية. وتم افتتاح المحطة في بالأمس لتكون أحدث إضافة إلى قائمة المبادرات والممارسات التي تتبعها شركة النفط العمانية للتسويق لحماية صون البيئة.

وتعليقاً على ذلك، قال ديفيد خليفة، الرئيس التنفيذي لشركة النفط العُمانية للتسويق: “يسعدنا الإعلان عن تدشين محطة خدمتنا الصديقة للبيئة والتي جاءت لنؤكد مجدداً التزامنا بدعم استراتيجيات السلطنة طويلة الأمد للطاقة المتجددة وتشجيع الأفراد على اتباع أنماط حياة صديقة للبيئة، إضافة إلى غرس ثقافة الوعي البيئي في مجتمعاتنا. فلا تقتصر أهدافنا على تنويع خدماتنا فحسب بل تشمل أيضاً تطبيق واستخدام تقنيات نظيفة تتماشى مع خطتنا الرامية إلى قيادة الابتكار في قطاع تسويق الوقود”.

هذا، وتلتزم شركة النفط العُمانية للتسويق بالمساهمة في إيجاد مستقبل أكثر استدامة لقطاع الوقود بالسلطنة تماشياً مع الاستراتيجية الوطنية الرامية إلى الحدّ من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون الضارة بالبيئة. وتعد أجهزة شحن المركبات الإلكترونية وسيلة سهلة ومناسبة لإعادة شحن بطاريات هذه المركبات والتي برهنت على كفاءتها وحفاظها على البيئة مقارنة بالمركبات التقليدية التي تعمل بالوقود. أما بالنسبة لأنظمة استعادة الأبخرة، والتي سيتم تركيبها في المحطة الجديدة، فهي تعمل على التخلص بفعالية من الأبخرة المنبعثة وتحويلها وذلك عند تعبئة الوقود في خزانات الوقود الموجودة في محطات الخدمة وكذلك عند تعبئة الوقود في المركبات.

جديرٌ بالذكر أن شركة النفط العُمانية للتسويق تعد أولى شركات تسويق الوقود بالسلطنة التي تتبع أفضل الممارسات الصديقة للبيئة. وتضم قائمة المبادرات التي أطلقتها الشركة في هذا الجانب كلا من مواقف

انتظار الحافلات مكيفة الهواء التي تعمل بالطاقة الشمسية والتي تأتي ضمن التزامها بتوفير تجربة مريحة لأفراد المجتمع. ولم تقتصر جهود الشركة على ذلك فحسب بل تضمنت أيضاً إطلاق مبادرة ’سولر‘ لبناء مختبرات متنقلة لعلوم الطاقة الشمسية والتي أطلقتها بالتعاون مع شركة نفاذ للطاقة المتجددة لزيادة مستوى وعي الطلاب العُمانيين عن مزايا استخدام الطاقة الشمسية المستدامة. كما قامت الشركة بتركيب ألواح الطاقة الشمسية الكهروضوئية في محطتين من محطات خدماتها في كل من برج الصحوة، ونمر.