خارطة الاتحاد الرياضي المدرسي على طاولة اللجنة الأولمبية!

قاعـدة بيانـات لاكتشـاف المواهـب ورعـاية المجيـدين –

ناقش مجلس إدارة اللجنة الأولمبية العمانية صباح أمس خارطة عمل الاتحاد العُماني للرياضة المدرسية، جاء ذلك في الاجتماع المشترك الذي أقيم بحضور السيد خالد بن حمد البوسعيدي رئيس اللجنة الأولمبية العمانية وسعادة الدكتور حمود بن خلفان الحارثي وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم والمناهج رئيس الاتحاد وذلك في إطار سلسلة اللقاءات التي تجريها اللجنة مع الاتحادات الرياضية.
حضر اللقاء طه بن سليمان الكشري الأمين العام، والكادران الإداري والفني باللجنة الأولمبية العُمانية، فيما حضره من اتحاد الرياضة المدرسية ليلى بنت أحمد النجار نائبة رئيس الاتحاد، وفهد بن خلفان المشايخي عضو مجلس إدارة الاتحاد، حيث ناقش اللقاء مناهج مادة الرياضة المدرسية في مدارس السلطنة والألعاب التي تقدمها بدءًا من الصف الأول حتى الثاني عشر، والشراكات التي تمت بين اتحاد الرياضة المدرسية وبعض الاتحادات واللجان الرياضية بهدف توفير المناخ الملائم للطلاب وإتاحة الفرصة لممارسة جميع الرياضات التي لا تغطيها المناهج المدرسية، كما تناول اللقاء أهمية المراحل السنية ودور الاتحاد في تأسيس القاعدة وإعداد الجيل القادم من أبطال السلطنة لتمثيلها التمثيل المشرّف في المحافل الدولية، والأنشطة والمسابقات الداخلية للاتحاد وأهم مشاركاته الخارجية القادمة ومدى الاستعداد لها أهمها بطولة الجمنزياد الدولي المدرسية التي ستقام في الصين في شهر أكتوبر القادم.
واستعرض الاتحاد خططه الحالية المتمثلة في تأسيس قاعدة بيانات لاكتشاف المواهب ورعاية المجيدين من جميع المراحل السنية، وتوثيق الصلة مع الشركاء الرياضيين بدءًا من وزارة الشؤون الرياضية، واللجنة الأولمبية العُمانية، والاتحادات واللجان والأندية الرياضية، والقطاع الخاص، وأيضا تعزيز التنسيق القائم بين الاتحاد ووزارة التربية والتعليم من خلال إشهار 11 لجنة رياضية مدرسية في كل محافظات السلطنة، وكذلك تطوير رياضة الفتيات من خلال الاهتمام بتوفير البنية الأساسية لممارسة الرياضة، وكيفية التعامل مع المعيقات التي تواجه الاتحاد وتسخير الإمكانيات الموجودة لتذليلها.