القطاع السمكي في مسندم .. موارد بحرية متنوعة تساهم في تعزيز التنمية المستدامة

تمتاز بالعديد من الثروات السمكية من أسماك وقشريات ورخويات –

«عمان» تطل محافظة مسندم على بحر عمان والخليج العربي في ثنائية تجمع بين الجبل والبحر وبسواحل وخلجان متنوعة التضاريس وتزخر بالعديد من أنواع الأسماك والكائنات البحرية المختلفة حيث يعمل العديد من سكان ولايات المحافظة في مهنة صيد الأسماك والتي تعد مصدر رزق لهم وعاملا ساهم على الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي على طول ساحل المحافظة ويعد القطاع السمكي في المحافظة من القطاعات الاقتصادية الحيوية يساهم في إنتاج الغذاء وتوفير فرص العمل للأيدي العاملة الوطنية وبصورة خاصة الشباب ويتيح المجال لإقامة مشاريع استثمارية واعدة و بإمكانيات هذا القطاع المتنوعة من كائنات مائية وشعاب مرجانية وخلجان وأخوار بديعة يساهم في الاستثمار السياحي المتمثل في السياحة العلمية وسياحة الاكتشافات.

موارد سمكية

تمتاز سواحل محافظة مسندم بوجود العديد من الثروات السمكية من أسماك وقشريات ورخويات وهلاميات وغيرها من الكائنات البحرية حيث توجد على سواحل المحافظة أصناف مختلفة من الأسماك مثل: الجيذر والسهوة والصدة والكنعد والصال الكبير والبرية والزبيدي والعومة والبياح والضلعة كما تتواجد على سواحل المحافظة أنواع من القرشيات مثل: الطباق والجرجور وبعض الرخويات الصغيرة مثل الروبيان.
وفي سواحل محافظة مسندم تتواجد أسماك البرية حيث يبدأ موسم صيدها في سواحل ولايات خصب وبخا ودبا مطلع شهر أبريل من كل عام حيث يعد موسم صيد أسماك البرية بالمحافظة موسم خير ويرتبط بالعديد من العادات الاجتماعية والاقتصادية حيث تتم عملية تجفيف أسماك البرية بطابع أسري متكامل حيث يشترك بذلك الرجل والمرأة والأبناء وتتعاضد الأسر كلها لإتمام العمل في الموسم.

استثمارات اقتصادية

تتنوع الاستثمارات في القطاع السمكي بمحافظة مسندم بين مصانع إعداد وتجهيز وتعبئة وتعليب الأسماك ومصانع إنتاج شرائح الأسماك ومصانع الثلج المستخدمة في حفظ وتجميد الأسماك ومصانع قوارب الصيد ومعدات وأجهزة الصيد وورش صيانة قوارب الصيد وقد استفادت تلك المشاريع من البنية الأساسية للقطاع السمكي التي أنشأتها وزارة الزراعة والثروة السمكية ومن التسهيلات المقدمة من الوزارة للمستثمرين لتنفيذ مشاريعهم في هذا القطاع كما ستشهد الفترة القادمة تنفيذ عدد من المشاريع في مجال الاستزراع السمكي حيث تتوفر في المحافظة الظروف الطبيعية والبيئية المناسبة من خلجان وأخوار ومساحات واسعة وموارد مائية تساهم في تنفيذ تلك المشاريع .

مشاريع منتجة

قامت وزارة الزراعة والثروة السمكية ممثلة في إدارة الثروة السمكية بمحافظة مسندم بتنفيذ عدد من البرامج والمشاريع لتطوير وتنمية قطاع الثروة السمكية في المحافظة لتحقيق التنمية المستدامة في القطاع حيث نظمت إدارة الثروة السمكية بالمحافظة عددا من الفعاليات الموجهة للصيادين الحرفيين وأبنائهم مثل الدورات التدريبية في مجالات السلامة البحرية وصيانة محركات قوارب الصيد والملاحة وقراءة الخرائط البحرية وذلك لتطوير قدرات الصيادين الحرفيين بالمحافظة كما نظمت الدائرة ملتقى للإرشاد السمكي تناول محاور البرامج الإرشادية الموجهة للصيادين الحرفيين ودور الإرشاد في نقل المعارف والخبرات للصيادين والإرشاد السمكي كأداة اتصال بين المسؤولين والصيادين وحلقة علمية عن الاستزراع السمكي ناقشت فرص الاستثمار في نشاط الاستزراع بالمحافظة وندوة علمية عن واقع التسويق السمكي في السلطنة ناقشت تطوير منظومة التسويق السمكي وزيادة المنافذ التسويقية بالإضافة إلى حلقة لجامعي البيانات السمكية تتعلق بالإحصاءات والمسوحات في القطاع السمكي.

الاستزراع السمكي

نفذت الوزارة ممثلة في دائرة تنمية الاستزراع السمكي بالمديرية العامة لتنمية الموارد السمكية مشروع اختيار مواقع الاستزراع السمكي باستخدام تقنيات نظم المعلومات الجغرافية وقد تم اختيار محافظة مسندم لهذا المشروع كونها من أفضل المواقع لأنشطة الاستزراع السمكي بطريقة الأقفاص العائمة نتيجة لتواجد الأخوار العميقة المحمية فيها وذات مياه عالية الجودة ويهدف المشروع إلى: تحديد المناطق المناسبة للاستزراع السمكي في محافظة مسندم و تحديد وتقييم العوامل البيوفيزيائية والاجتماعية والاقتصادية المرتبطة بالصناعة والتي تؤثر على تنمية الاستزراع التجاري في المحافظة وتحديد الأنواع المناسبة وفقاً للشروط والمتطلبات المحلية وتحديد السعة الاستيعابية للأخوار وفقاً للظروف المحلية وأهم النتائج المتوقعة للمشروع هي : وضع استراتيجيات فعّالة من خلال تقييم وإدارة الموارد يمكن من خلالها تحسين عملية اتخاذ القرار بالنسبة لاختيار المواقع المناسبة لتطوير قطاع الاستزراع السمكي ووضع قوائم بالأنواع السمكية المناسبة التي يمكن استزراعها والتقنيات المناسبة لهذه الأنواع.