اتفاقية تمويل وتنفيذ برنامج تدريب الشباب للعمل على قوارب الصيد المتطورة

مسقط في 17 ديسمبر/ وقعت وزارة الزراعة والثروة السمكية اليوم اتفاقية تمويل وتنفيذ برنامج تدريبي للشباب العماني للعمل على ظهر قوارب الصيد المتطورة بين الوزارة وشركة تنمية نفط عمان وذلك في مقر الوزارة.
يستهدف البرنامج كمرحلة أولى تدريب 250 من الشباب العماني بمؤهلات مختلفة والراغبين للعمل في قطاع الثروة السمكية، حيث سيتم تنفيذ البرنامج التدريبي وفق متطلبات واحتياجات الفئات المختلفة من الصيادين والشباب الباحثين عن عمل من مخرجات الكليات ذات العلاقة بالقطاع.
وقع الاتفاقية من جانب الوزارة سعادة الدكتور سعود بن حمود الحبسي وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية للثروة السمكية ومن الشركة المهندس عبد الامير بن عبد الحسين العجمي المدير التنفيذي للشؤون الخارجية والقيمة المضافة. ويأتي توقيع هذه الاتفاقية في إطار الخطط والبرامج التي تنفذها الوزارة للتأهيل المهني للصيادين وتوفير التدريب الملائم للشباب الباحثين عن عمل لتمكينهم من العمل في قطاع الثروة السمكية، ومن البرامج التي دشنتها الوزارة في هذا الشأن برنامج قوارب الصيد المتطورة، والذي يهدف لتطوير قطاع الصيد الحرفي وتمكين الشباب العماني للعمل في قطاع الصيد من خلال ادخال عدد 270 قارب صيد متطور بحلول عام 2023م وبمعدات وتقنيات صيد حديثة.
وتسعى الوزارة وبالتنسيق مع الجهات المختلفة لتوفير كافة المتطلبات والاحتياجات التي من شأنها ان تساهم في جذب وتشجيع الشباب العماني للعمل في قطاع الثروة السمكية باعتباره احدى القطاعات الواعدة من حيث توفير فرص العمل والمساهمة في الاقتصاد الوطني ، ولتحقيق ذلك تساهم شركة تنمية نفط عمان في توفير التدريب اللازم للشباب الباحثين عن عمل عن طريق تأهيل الكادر الوطني لاحتياجات سوق العمل وفقًا للمعايير المعترف بها دوليًا من خلال تمويل وتنفيذ برنامج تدريبي للشباب العماني للعمل على ظهر هذه القوارب.