تأهل السعودية والبحرين برهان على قوة مجموعة الأحمر

برهنت مجموعة المنتخب الوطني الأول لكرة القدم الثانية في بطولة كأس الخليج التي ضمت السعودية والبحرين والكويت أنها الأقوى في النسخة الحالية من المنافسة وأفضليتها مقارنة بمنتخبات المجموعة الثانية التي ضمت قطر صاحب الأرض والجمهور والعراق والإمارات واليمن.
ترجم المنتخبان السعودي والبحريني تلك الأفضلية بصورة واضحة من خلال تألقهما في مباريات دور الأربعة ونجاحهما في التأهل إلى المباراة النهائية في المنافسة بعد فوز منتخب السعودية على المنتخب القطري في مواجهة مثيرة وقوية وكذلك عبور منتخب البحرين منافسه العراقي في مباراة ماراثون امتدت إلى ضربات الترجيح بعد أن حسمها التعادل بهدفين لكل في الوقتين الأصلي والإضافي لتبتسم ضربات الترجيح لمنتخب البحرين وتضعه في مواجهة السعودية في النهائي وتمنحه فرصة تاريخية للفوز باللقب للمرة الأولى في مسيرة مشاركاته في المنافسة منذ انطلاقتها في أول نسخة أقيمت في مملكة البحرين.
ووصف بعض من المحللين أن تأهل السعودية والبحرين من المجموعة الثانية تخفف قليلا من صدمة خروج المنتخب الوطني حامل لقب النسخة الماضية خاصة وان خروجه جاء بفارق الأهداف عن منتخب البحرين.