انطلاق أعمال المؤتمر الأربعين للرابطة العالمية لجراحة العظام في مسقط .. اليوم

نقل مباشر من فيينا لعملية زرع خلايا جذعية لمريض مواطن –
تفتتح اليوم في مركز عمان للمؤتمرات والمعارض فعاليات المؤتمر العالمي الأربعين للعظام الذي تستضيفه السلطنة وتنظمه الرابطة العالمية لجراحة العظام بالاشتراك مع الرابطة العربية لجراحة العظام بدعم من وزارتي السياحة و الصحة وذلك تحت رعاية معالي الدكتور أحمد بن محمد بن عبيد السعيدي وزير الصحة.
ويشهد المؤتمر مشاركة قرابة الـ (3000) مشارك من استشاريي وخبراء وأطباء العظام وأخصائيي العلاج الطبيعي والتأهيل والممرضين والفنيين والعاملين الصحيين من السلطنة ودول مجلس التعاون والدول العربية ومختلف دول العالم. ويحاضر خلاله (350) متحدثا من الخبراء الدوليين في مجال إصابات وأمراض وجراحات العظام من السلطنة ودول مجلس التعاون والدول العربية ومختلف دول العالم كل في تخصصه.
ويشتمل برنامج المؤتمر الذي يستمر لثلاثة أيام على العديد من جلسات العمل تحفل بالكثير من أوراق العمل العلمية التي تناقش في مجملها طب العظام بتخصصاته المختلفة كإصابات وجراحات العمود الفقري والأقدام والكاحل والأطفال والطب الرياضي (تجنب الإصابات في الملاعب الرياضية وكيفية علاجها) وهشاشة العظام وسلامة المرور . ومن أوراق العمل التي يناقشها المؤتمر في يومه الأول: حملة منظمة الصحة العالمية حول الشيخوخة الصحية، إضافة إلى ندوتين الأولى حول الاستراتيجيات الجراحية المستخدمة للمرضى المصابين بإصابات مضاعفة، الثانية عن المستجدات في متلازمة الحيز العضلي.
كذلك سيكون هنالك نقل مباشر من العاصمة النمساوية فيينا، لعملية زرع خلايا جذعية لمريض عماني وذلك في إطار التطبيق العملي للمشاركين في المؤتمر.
أما غدا الجمعة فسوف يعرض العديد من أوراق العمل منها: إصابات الركبة العائمة، كسور ما تحت الركبة ، العلاقة بين مرض الورك عند الطفولة وهشاشة العظام لدى البالغين، جراحات الورك بالمنظار.
فيما تناقش أوراق عمل يوم (السبت) القادم: دور جراحي العظام في الإصابات الرياضية البالغة، استخدامات الجراحة الدقيقة في جراحة عظام الأورام والإصابات، تحسين التعافي لمرضى جراحة إصلاح مفصل الركبة وغيرها من أوراق العمل.
كذلك ستصاحب المؤتمر طيلة أيامه مختبرات تشريح بمستشفى جامعة السلطان قابوس، ومختبرات منظار تعنى بالكتف والورك.
علاوة إلى ذلك يشتمل المؤتمر على معرض للمنتجات الطبية والتقنيات الحديثة المستخدمة في علاج أمراض العظام وجراحاتها المختلفة تشارك فيه أكثر من (30) شركة من كبريات الشركات الدولية المتخصصة في إنتاج المعدات والأجهزة والتقنيات الطبية العلاجية.
من جهة أخرى سبق المؤتمر امس يوم علمي ضم حزمة من حلقات العمل التخصصية في مجالات طب العظام المختلفة، حاضر خلالها نخبة من المحاضرين المشهود لهم بالخبرة والكفاءة والباع الطويل في علاجات وجراحات أمراض العظام المختلفة. بالإضافة إلى الدورة الحادية والثلاثين حول إدارة الصدمات المتعددة التي ناقشت مواضيع: التحديات المرتبطة بحوادث الطريق ، إجراءات التشخيص المبكر، الأمراض الوبائية وأنماط الوفيات، جراحة إصابات البطن والظهر ، أولويات الرعاية بالمرضى المصابين بإصابات مضاعفة، بتر الأعضاء والترميم وغيرها.
وقد استطاعت السلطنة الفوز باستضافة هذا المؤتمر العالمي الذي يشهد مشاركة (130) دولة من مختلف دول العالم خلاله بعد منافسة قوية بين عدة دول.