ابن علوي من طهران: السلطنة يمكنها تقديم حلول للقضايا الإقليمية عبر تطوير الشراكات ومؤشرات واعدة لحل أزمة اليمن

نقل تحيات جلالة السلطان للرئيس حسن روحاني –
طهران ــ العمانية ــ وكالات: استقبل فخامة الرئيس الإيراني حسن روحاني بمقر رئاسة الجمهورية في العاصمة الإيرانية طهران أمس معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية الذي يزور طهران حاليا.
وخلال المقابلة نقل معالي الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية تحيات حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم، حفظه الله ورعاه، إلى الرئيس الإيراني وتمنيات جلالته له بالصحة والعافية وإلى الشعب الإيراني بدوام التقدم والازدهار.
من جانبه حمّل الرئيس الإيراني معالي الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية نقل تحياته إلى جلالة السلطان المعظم -حفظه الله ورعاه- وتمنياته الصادقة لجلالته بالصحة والعافية وللشعب العماني باطراد التقدم.
وتم خلال المقابلة استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين في شتى المجالات والأمور ذات الاهتمام المشترك وآخر التطورات في المنطقة.
ونقلت وكالة أنباء فارس عن ابن علوي قول إن السلطنة تولي أهمية بالغة لتوسيع العلاقات والتعاون مع إيران، مؤكدا أن تعزيز العلاقات والتعاون المتبادل من شأنه أن يؤدي إلى إسعاد شعبي البلدين.
وأوضح ابن علوي أن بين السلطنة وإيران رؤى ومواقف مشتركة تجاه العديد من القضايا الإقليمية والدولية، مضيفا أن طرح إيران مبادرة «هرمز للسلام» ستصب في مصلحة الجميع وتنمية واستقرار وأمن دول المنطقة.
وقال ابن علوي: إن السلطنة يمكن أن تقدم حلولا جيدة للقضايا والمشاكل الإقليمية من خلال تطوير الشراكات، مضيفا أن هناك مؤشرات واعدة لحل أزمة اليمن.