أمريكا تستدعي سفيرها لدى جنوب السودان

لـ«إعادة تقييم» العلاقات –

واشنطن – (د ب أ) : استدعت الولايات المتحدة الأمريكية سفيرها لدى دولة جنوب السودان لإجراء مشاورات، مشيرة إلى إخفاق الأطراف المحلية في حل المأزق السياسي الحالي في البلاد. وكان رئيس جنوب السودان سلفا كير وزعيم المعارضة ريك مشار يهدفان إلى تشكيل حكومة وحدة بحلول 12 نوفمبر الجاري، لإنهاء الاشتباكات الوحشية الدائرة منذ قرابة ست سنوات، ولكنهما تجاوزا المهلة النهائية. وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إنه تم استدعاء السفير توماس هوشيك إلى واشنطن «فيما نعيد تقييم علاقتنا بحكومة جنوب السودان».وهددت الولايات المتحدة في وقت سابق من الشهر الجاري أن فشل كير ومشار قد يؤدي إلى تعديل موقف واشنطن تجاه جوبا. وكانت الولايات المتحدة لاعبا رئيسيا في مساعدة جنوب السودان في إعلان الانفصال عن السودان عام 2011، عقب عقود من الصراع.
غير أنه في خلال سنوات قليلة انزلقت البلاد إلى حرب بين فصائل موالية لكير وأخرى لمشار ما أدى إلى مقتل عشرات الآلاف ونزوح 4 ملايين شخص.