الخصيبي يواصل تقدمه على السعودي العتيبي في بطولة الخليج للبلياردو والسنوكر

كتب- خليفة الرواحي –
وسط مباريات قوية ومثيرة تتواصل لليوم الثالث على التوالي منافسات البطولة الخليجية المجمعة للبلياردو والسنوكر بمسقط، التي تستضيفها السلطنة ممثلة في اللجنة العمانية للبلياردو والسنوكر بوزارة الشؤون الرياضية بالتعاون اللجنة التنظيمية لدول مجلس التعاون الخليجي لعبة، بفندق ليفاتيو مسقط وذلك خلال الفترة من 28 نوفمبر ولغاية 7 ديسمبر المقبل، وبمشاركة جميع منتخبات الخليج الستة، حيث تحظى البطولة بدعم آسيوي من خلال تواجد جوزيف لو رئيس لجنة الحكام بالاتحاد الآسيوي، كما يشارك في إدارة مباريات البطولة 22 حكما منهم 14 حكما للسنوكر و8 حكام في البلياردو.
وسجلت منافسات اليوم الثاني الكثير من الإثارة والندية بين منتخبات الخليج حيث كان عامل الخبرة قد حسم المواجهات وعاملا مرجحا للكثير من لاعبي المنتخبات الخليجية، وعلى صعيد النتائج واصل لاعب المنتخب الوطني طه الخصيبي نتائجه الطيبة بالفوز على لاعب المنتخب السعودي نواف العتيبي بنتيجة 4/ ‏‏صفر، في مباراة تمكن فيها لاعب المنتخب بفضل هدوئه وتركيزه العالي من خطف نتيجة الأشواط الأربعة لصالحه، معطيا نفسه الأفضلية في القدرة على التنافس مع كبار اللعبة في الخليج العربي، وفي الجانب الآخر خسر لاعب المنتخب الوطني عبدالله الرئيسي من المصنف الأول في البطولة البحريني حبيب الصباح، فيما خسر كذلك لاعبو المنتخب الوطني للبياردو مبارياتهم حيث خسر محمد الحسني من البحريني عبدالله عيسى وخسر عبدالله الكلباني من البحريني إبراهيم قيس.

قائمة المنتخب

وتضم قائمة المنتخب الوطني للسنوكر 10 لاعبين وهم (عمر البوسعيدي وطه الخصيبي وعبدالله الرئيسي وصادق الفارسي وأحمد الخصيبي ويوسف الفوري وبسام المعشني وفهد المقبالي وجلال اللواتي وقاسم البلوشي) فيما تضم قائمة المنتخب الوطني للبلياردو 8 لاعبين وهم (أحمد الشامسي وعبدالله الكلباني ومحمد البلوشي ومحمد الحسني وجلندى الشيادي ومالك النبهاني وعمر البلوشي وعمار العجمي) فيما يقود تدريبات المنتخب المدرب البريطاني فرانك.
منافسة قوية

وقال خالد بن خلفان الصبحي رئيس اللجنة العمانية للبلياردو والسنوكر: الحمد لله البطولة تسير حسب المخطط لها، والمنافسات خلال اليومين الماضيين كانت قوية ومثيرة، وأفرزت لاعبين بمستويات فنية عالية تبشر بمستقبل واعد في اللعبة بالمنطقة، موضحا أن المباريات الفردية انطلقت منذ يومين وستحمل المباريات القادمة الكثير من الندية والإثارة وخاصة مع دخول منافسات الفرق، وكذلك منافسات الناشئين التي من المتوقع ان تظهر بمستويات فنية عالية، نظرا لوجود عدد من الناشئين المجيدين لدى المنتخبات الوطنية المشاركة منهم من حقق نتائج على مستويات عربية، وآسيوية، لذلك ستكون الأيام القادمة حبلى بالأخبار الطيبة عن عدد من اللاعبين الواعدين.
وحول نتائج لاعبي المنتخب الوطني قال: هناك فوارق كبيرة في المستويات الفنية بين لاعبينا ولاعبي الخليج لعدم وجود دوري منتظم هنا وكذلك لقلة مشاركات لاعبينا في البطولات المختلفة، ولكن مع ذلك يقدم لاعبونا مستويات فنية طيبة واستطاع طه الخصيبي أن يثبت وجوده حيث تمكن من الفوز في أولى مواجهتين له حتى الآن، ولا يزال الطريق شاقا بالنسبة له لكن نتمنى ان يوفق وان يحقق نتيجة طيبة، ونأمل كذلك حصول لاعبينا على ميداليات في البطولة وخاصة بالنسبة لمنتخب الناشئين الذي نعقد عليه آمالا كبيرة في تحقيق إحدى الميداليات، متمنيا لجميع المنتخبات الخليجية المشاركة التوفيق لهم في البطولة.

أجواء رائعة

وقال عمر سعيد الغامدي عضو الاتحاد السعودي للبلياردو والسنوكر: إقامة البطولة أمر مهم لأبناء الخليج وتدل على الترابط والتوحد بين أبناء دول مجلس التعاون الخليجي ولله الحمد، وكانت الفرحة كبيرة باستضافة السلطنة للبطولة، ودائما روح التنافس بين منتخبات الخليج أكثر إثارة وشوقا لمشاهدتها، وهي تتميز بالتشويق والتنافس الشريف وبها نكهة مختلفة عن أي بطولة أخرى، نظرا لما تمثله من أهمية لجميع أبناء الخليج العربي. وأضاف: بطولات الخليج دائما ما تتميز كذلك بالمستويات الفنية العالية التي يبرز من خلالها الكثير من لاعبي الخليج العربي، وبطولة الخليج شكلت الكثير من اللاعبين الذين اصبحوا ينافسون على الكثير من الألقاب على المستويات العربية وعلى مستوى غرب آسيا وكذلك على مستوى آسيا، ويعود الفضل بلا شك لبطولات الخليج التي عادت ما تفرز عددا من المواهب المجيدة التي تشق طريقها فيما بعد لمستويات فنية أكبر. وحول ترشيحات البطولة قال: بطولات الخليج من الصعب التكهن بالبطل، لأنها بطولات لا تعترف بكل ذلك، والمستويات من أول يوم كانت متقاربة جدا ولعب عامل الخبرة دورا كبيرا في عمليات الحسم، لذلك من الصعب التكهن بالبطل، بعكس البطولات العربية التي يمكن أن تتنبأ فيها بالبطل، لكن هنا صعب، لأن كل نسخة من البطولة يظهر بطل جديد وهناك مستويات متطورة، ونتمنى التوفيق لجميع المنتخبات في هذه البطولة. وأشاد بالجهود التنظيمية للجنة العمانية للبلياردو والسنوكر وقال: إنها جهود تنظيمية رائعة ومبهرة، واستطاعت اللجنة بنجاح لافت أن تجهز مكان إقامة البطولة مع مكان إقامة الوفود، وهذا أمر ممتاز وسهل الكثير على اللاعبين الراحة والعودة إلى مكان البطولة بسهولة ويسر.

بطولة ناجحة

وقال منذر البصير رئيس وفد مملكة البحرين : في البداية نتوجه بالشكر لسلطنة عمان ممثلة في اللجنة العمانية للبلياردو والسنوكر على استضافة البطولة وجهودهم في عمليات الاستضافة والتنظيم، ومنذ البداية كان التنظيم رائع جدا، وهو مؤشر على أنها بطولة ناجحة بإذن الله تعالى، وفوق هذا كله اكتمال نصاب مشاركة دول الخليج العربية الستة، وهذا في حد ذاته إنجاز أن يشارك جميع منتخبات الخليج في بطولة مسقط، وهذا يعطي فرصة أكبر للاعبين في التنافس والاحتكاك وزيادة عدد المباريات كونها منافسات بين ست دول، وهذا أمر طيب على جميع الفرق وينعكس إيجابا على المستويات الفنية للاعبين، مضيفا أن بطول الخليج هي الأساس بالنسبة لنا في منطقة الخليج العربي والتي من خلالها يخرج الكثير من اللاعبين في البطولات العربية وغرب آسيا وكذلك على مستوى آسيا والعالم. وأضاف: بشكل عام أجواء البطولة أكثر من رائعة والتنظيم ممتاز، وإخواننا في اللجنة المنظمة لم يقصروا في شيء، لذلك انعكس ذلك على أجواء التنافس الشريف بين لاعبي المنتخبات الخليجية والتي ظهرت بمستويات فنية عالية، كما ظهرت مستويات اللاعبين الفنية متقاربة جدا إلى حد ما، عدا بعض الفروق الفنية البسيطة التي تظهر بين لاعب ولاعب، متمنيا للبطولة النجاح والتوفيق لتحقيق أهدافها.