طلبة ماجستير الإدارة العامة بـ«الكلية الحديثة» يتعرفون على اختصاصات «الدولة»

استقبل سعادة الدكتور خالد بن سالم السعيدي الأمين العام لمجلس الدولة أمس طلبة ماجستير الإدارة العامة بالكلية الحديثة للتجارة والعلوم، ورحب سعادته بالطلبة، مبرزًا الدور المهم لمثل هذه الزيارات في تعريف الطلبة وجميع فئات المجتمع بالمجلس والأدوار التي يضطلع بها في العمل الوطني في إطار دولة المؤسسات والقانون التي حرص جلالة السلطان المعظم -حفظه الله ورعاه- على إرساء أركانها منذ انطلاق مسيرة النهضة المباركة قبل تسعة وأربعين عامًا.
وأوجز سعادته الاختصاصات والصلاحيات التي يتمتع بها مجلس عمان بمجلسيه الدولة والشورى، متطرقًا إلى مبنى المجلس وتفرد نمطه المعماري الذي يجمع بين الأصالة والمعاصرة، ومفرداته المعمارية المستوحاة من البيئة العمانية.
وقال سعادته: إن مجلس الدولة الذي بدأ فترته السابعة قبل نحو أسبوعين، سيواصل مهامه وفق اختصاصاته وصلاحياته، بما يسهم في تطوير المسيرة الشورية في السلطنة، وتتويج ما سجلته من نجاحات ملحوظة من خلال مناقشة الكثير من مشروعات القوانين وإقرار العديد من الدراسات والمقترحات الهادفة إلى الإسهام في تعزيز التنمية الشاملة، وأجاب سعادة الدكتور الأمين العام على أسئلة واستفسارات الطلبة.
حضر الاستقبال عبدالله بن صالح البريكي الأمين العام المساعد لشؤون الإعلام والعلاقات العامة وعدد من موظفي الأمانة العامة.
وقام الطلبة بجولة في المجلس اطلعوا خلالها على مرافقه المختلفة، وما تشتمل عليه من تجهيزات متطورة. كما شاهد الطلبة فيلمًا وثائقيًا عن المجلس، واستمع الطلبة إلى نبذة تعريفية بالمجلس قدمها عبدالله بن سيف السيباني مدير دائرة شؤون لجنة الثقافة والإعلام والسياحة بالأمانة العامة المساعدة لشؤون الجلسات واللجان، تطرق فيها إلى الأحكام الخاصة بمجلس الدولة في النظام الأساسي للدولة، وهيكله التنظيمي، والمراحل والمدد التي يمر بها مشروع القانون في المجلس، إضافة إلى التعريف بأعماله وأنشطته.