الأكــاديمية الأولمبية تخــــتتم برنامج دبلوم الإدارة الرياضية المتقدمة

أسدل الستار على برنامج دبلوم الإدارة الرياضية المتقدمة للمؤسسات والهيئات الرياضية بالسلطنة للعام 2019م والذي نظمته الأكاديمية الأولمبية العُمانية باللجنة الأولمبية العُمانية بالتعاون مع التضامن الأولمبي باللجنة الأولمبية الدولية. ورعى حفل الختام الشيخ سيف بن هلال الحوسني نائب رئيس اللجنة الأولمبية العُمانية بحضور طه بن سليمان الكشري الأمين العام باللجنة، والدكتور فريد بن خميس الزدجالي عضو مجلس الإدارة وعضو اللجنة العُمانية للتضامن الأولمبي، والمختصين بالإدارة الفنية، بالإضافة إلى المحاضر هشام بن سالم العدواني مدير برنامج دبلوم الإدارة الرياضية المتقدمة والمشاركين في البرنامج. وقد ألقى راعي الحفل كلمة افتتاحية رحب خلالها بالحضور وأكد على أهمية التعليم لدى الفرد ومساهمته الرئيسية في رقي الأمم، وضرورة استمرار تلقيه واختتم كلمته بتهنئة الدارسين وتمنياته لهم بالتوفيق والنجاح. كما ألقى العدواني كلمة ترحيبية وقدم شكره للأكاديمية الأولمبية العُمانية واللجنة الأولمبية العُمانية لإقامة وتنظيم مثل هذه البرامج التي تسهم في تأهيل الكوادر الإدارية العاملة في المجال الرياضي بالسلطنة ونشر الثقافة الرياضية والفلسفة الأولمبية. بعد ذلك سلم راعي الحفل شهادات الحضور والمشاركة المقدمة من الأكاديمية الأولمبية العُمانية للمشاركين في الدورة البالغ عددهم 18 دارساً، كما قدم هدية تذكارية لمدير برنامج الإدارة الرياضية المتقدمة المحاضر هشام بن سالم العدواني.
وهدف البرنامج إلى تسليط الضوء على الأبعاد الأساسية التي من شأنها خدمة المؤسسات للارتقاء بالمستوى الإداري وتطويره؛ حيث يعد من أهم البرامج التي نظمتها الأكاديمية خلال عام 2019م لما احتواه من مهارات ومفاهيم حديثة للكوادر الإدارية في المؤسسات الرياضية، خصوصاً وأنه وُزِّع على شكل ورش عمل أقيمت لمدة 3 أيام في كل شهر لسبعة فصول دراسية، وبحيث غطت هذه الورش الفصول الستة لكتاب إدارة المنظمات الرياضية الأولمبية والذي يعتبر أحدث كتاب في المجال الرياضي والمقدم من قبل مجلس التضامن الأولمبي.
وحاضر في البرنامج المحاضر المعتمد من اللجنة الأولمبية الدولية هشام بن سالم العدواني مدير برنامج دبلوم الإدارة الرياضية المتقدمة، وبلغ عدد المشاركين 18 دارسا من اللجنة الأولمبية والاتحادات واللجان الرياضية ووزارة الشؤون الرياضية. وقد غطى كل فصل من الفصول الدراسية جانبا مهما من جوانب الإدارة وضم عددا من المحاور الثانوية والجداول التوضيحية المدعومة بالرسوم البيانية. كما تم في كل فصل تقديم عرض توضيحي لدراسة حالة معينة توضح للمشاركين كيفية تعامل المؤسسة الرياضية الأولمبية مع المواضيع التي تم طرحها خلال الفصل. وقد بدأ الفصل الأول من البرنامج في شهر مارس 2019م واشتمل على العديد من المحاور والتي تحمل العنوان «تنظيم المؤسسات الأولمبية والرياضية»، حيث تم التطرق إلى كيفية تأثير المحيط البيئي على المؤسسة الرياضية، وتقييم الهيكل التنظيمي بها وأدوار كوادرها، وتقييم سلطة إدارة المؤسسة وبشكل خاص دور مجلس الإدارة، بالإضافة إلى التعريف بكيفية استعمال تقنية ونظم المعلومات المتنوعة لتطوير العمل، وكيفية إدارة التغييرات التنظيمية بأسلوب فعال.
أما الفصل الثاني فقد أقيم في شهر أبريل 2019م وتطرق فيه المحاضر هشام العدواني إلى الإدارة الاستراتيجية في عمل المؤسسة الرياضية الأولمبية من خلال إعداد وتنفيذ وتقييم خطة استراتيجية جيدة وتضمنت 5 محاور رئيسية متمثلة في العمل من خلال مجلس الإدارة لتطوير خطة استراتيجية، والاستعداد لعملية التخطيط الاستراتيجي، وكيفية التشخيص الاستراتيجي للمؤسسة، وتطوير وتطبيق الخطط لتحقيق الأهداف الاستراتيجية، ومساعدة مجلس الإدارة في تقييم تأثيرات الاستراتيجية.
وفي شهر مايو المنصرم أقيم الفصل الثالث والذي ركز على إدارة الموارد البشرية في المؤسسة الرياضية الأولمبية من خلال تطوير القوانين واللوائح وإجراءات التوظيف وتحفيز وتطوير أداء الموارد البشرية، وتمت مناقشة 6 محاور رئيسية ممثلة في فهم دور إدارة الموارد البشرية في المؤسسة، وتطوير وتطبيق اللوائح والتعليمات للإدارة الجيدة للموارد البشرية، وإعداد وتطوير وتطبيق الاستراتيجيات الخاصة بالموارد البشرية، وتحديد المبادئ والأعمال الرئيسية لجذب واستقدام وتحفيز الموارد البشرية، وتنفيذ سياسة التطوير من خلال التدريب، وتطوير مهارات الإدارة الفعالة للموارد البشرية. أما الفصل الخامس فقد أقيم في شهر سبتمبر وتم خلاله تناول موضوع إدارة المجال التسويقي في المؤسسة الرياضية الأولمبية بما يتوافق مع الاستراتيجية الدولية للمؤسسات وحاجات الشركاء وفرص الرعاية، حيث تطرق المحاضر إلى الاستراتيجية التسويقية وإدارة مجالات الاتصال الفعالة، وأسس تحليل صلة خدمات المؤسسة بما يتعلق بمتطلبات الشركاء، وأيضاً كيفية تحسين نوع الخدمات من خلال معرفة رغبات الشركاء وتحليل متطلبات برامج الرعاية.
وتناول الفصل السادس الذي أقيم في شهر أكتوبر موضوع تنظيم الأحداث الرياضية الكبرى بما يتوافق مع الخطة الاستراتيجية وبحسب توفر الإمكانات البشرية والمنشآت الرياضية واشتمل على 7 محاور ممثلة في تقييم تنظيم الأحداث الرياضية، وتحديد المراحل الرئيسية لتنظيم الأحداث، وتحديد المهام الرئيسية التي تدخل في إدارة الحدث، ووضع الإطار القانوني والعملي المناسب، وتحديد وإدارة الموارد البشرية اللازمة للتنظيم، وكذلك تحديد موارد المنشآت اللازمة، وأخيراً جدولة ومتابعة وتقييم استخدام هذه الموارد. وأقيم الفصل السابع والأخير خلال الفترة من 19 وحتى 21 نوفمبر الجاري وتم خلاله تقديم العروض الدراسية المعدة من قِبل كل مشارك حول مشكلة إدارية واقعية تعيق المؤسسة التي ينتمي إليها الدارس وكيفية علاجها من وجهة نظره بناء على ما تم طرحه في كتاب الإدارة الرياضية، أو تناول وضع إداري مثالي مطبق في مؤسسته الرياضية موضحا فيه لماذا يعتقد أنه وضع مثالي بناء على ما تم استنتاجه من أفكار الكتاب وورش العمل للدورة. هذا وسيتم تقييم الأبحاث عن طريق مدير برنامج دبلوم الإدارة الرياضية المتقدمة، وأيضاً من خلال التضامن الأولمبي باللجنة الأولمبية الدولية بعد اعتماد النتيجة من مدير الدورة. وسيحصل المشاركون على شهادة دبلوم الدورة المتقدمة في المجال الرياضي بعد استيفاء الدراسة المرفوعة من قِبل كل دارس بحسب الشروط المعمول بها لمثل هذه البرامج المتخصصة.