مستوطنون يحرقون ويعطبون 50 مركبة فلسطينية شمال الضفة

رام الله تندد بالأعمال الإرهابية وتحمل الحكومة الإسرائيلية المسؤولية –
رام الله – عمان – (د ب أ):-

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية امس بشدة «اعتداءات ميليشيات المستوطنين ومنظماتهم المسلحة» ضد المواطنين الفلسطينيين وأرضهم ومقدساتهم ومركباتهم في الضفة الغربية.
وقالت الوزارة في بيان صحفي إن عدة بلدات وقرى تعرضت لهجمات للمستوطنين شملت إحراق أراض زراعية واعطاب عجلات عشرات المركبات وإحراق مركبات أخرى، وخط شعارات عنصرية معادية تحرض على قتل العرب.
واعتبرت الوزارة أن «تصعيد المستوطنين لأعمالهم الإرهابية ضد المواطنين الفلسطينيين يندرج في إطار مخطط استعماري توسعي يتم تنفيذه بحماية ودعم قوات الاحتلال بتفويض أية فرصة لإقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة على حدود عام 1967».
وحملت الخارجية الفلسطينية الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هجمات المستوطنين ونتائجها وتداعياتها.
كما حملت الإدارة الأمريكية المسؤولية عن نتائج الاستيطان و«إرهاب» المستوطنين ضد المواطنين الفلسطينيين، خاصة بعد إعلان وزير خارجيتها مايك بومبيو مؤخرا أن الاستيطان لا يخالف القانون الدولي.
وطالب الوزارة الأمين العام للأمم المتحدة بـ «الإسراع في تفعيل نظام الحماية الدولية للشعب الفلسطيني قبل فوات الاوان، بما يساعد في الحفاظ علي ما تبقى من مصداقية دولية للحرص على تحقيق السلام».
وأقدم مستوطنون يهود، فجر أمس،على حرق وإعطاب نحو 50 مركبة تعود لمواطنين فلسطينيين، كما خطوا شعارات عنصرية على جدران عدد من البلدات شمالي الضفة الغربية المحتلة.وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس في تصريح صحفي وصل«عُمان» نسخة منه، إن مستوطنين تسللوا لقريتي مجدل بني فاضل وقبلان جنوب نابلس وأحرقوا عدداً من المركبات.
وأضاف أن المستوطنين هاجموا منزل المواطن ثائر حنايشة من قرية بيت دجن شرق نابلس، واحرقوا مركبته وخطوا شعارات عنصرية.
وفي سلفيت قال رئيس بلدية «كفر الديك» إبراهيم عيسى، في تصريح صحفي: إن مستوطنين تسللوا إلى البلدة فجرا، وأعطبوا إطارات نحو 50 مركبة، كما خطوا شعارات عنصرية على المركبات، وجدران المنازل مكتوب عليها باللغة العبرية منطقة عسكرية مغلقة .
وأشار عيسى إلى أنها المرة الثانية التي يتسلل بها المستوطنون، إلى ذات المنطقة منذ عام، لممارسة عربدتهم وتخريبهم ممتلكات المواطنين الفلسطينيين . وتحيط بالبلدة أربع مستوطنات هي: «بروخين»، و«علي زهاف»، و«بدوئيل»، و«ليشم» .