ما العمل عند رفض الطفل للطعام الصحي؟

فولدا «د.ب.أ»: أشارت مجلة «الطفل والأسرة» الألمانية إلى انزعاج الآباء كثيرا عندما يرفض طفلهم الصغير تناول الوجبات الصحية وتفضيل الأطعمة غير المناسبة له، وهنا نصحت المجلة الألمانية الآباء بضرورة التحلي بالهدوء والصبر، نظرا لأن الضغط والتوتر العصبي يتنقل دائما إلى الطفل في مثل هذه المواقف. وأوضح يوهان كلوتر، أستاذ الصحة النفسية وعلم التغذية بجامعة فولدا الألمانية، أن تصاعد التوتر لدى الآباء ينجم عنه تصاعده لدى الطفل أيضا، ولكن الخبير الألماني لفت الأنظار إلى اكتشاف الإيجابيات في هذه الشكوى، فمن خلالها يتمكن الطفل من تطوير تفضيلاته الخاصة واتخاذ القرارات الخاصة به، وهو ما يعد من الأمور الهامة جدا في تطوير الشخصية.
غير أن ذلك لا يعني أبدا قبول قرارات الطفل والاستسلام لرفض تناول الطعام الصحي، ونصح يوهان كلوتر الآباء بإشراك أطفالهم في التخطيط للوجبات الغذائية من البداية، ويسري ذلك على الأطفال بدءا من عمر عامين، وأضاف البروفيسور الألماني أنه يمكن للآباء سؤال الطفل عما يرغب في تناوله وإشراكه في إعداد الطعام، كما يمكن اصطحاب الطفل أثناء التسوق وشرح المواد الغذائية له وبيان أهميتها.