ركلات الترجيح تبتسم لـ«النصر» .. في ليلة النصر !

صحار – عبدالله المانعي :-
منحت ضربات الترجيح 4/‏3 النصر العبور إلى دور الثمانية في مسابقة كأس حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – لكرة القدم – في حين قاسى صحم أبرز المرشحين آلام وحسرة الخروج الحزين في ليلة حالمة أشعلتها الجماهير طربا وإثارة .
وكان شوط المباراة الأول في مباراتهما بدور الـ16 من المسابقة الغالية التي جرت أمس على ملعب المجمع الرياضي بصحار قد انتهى بهدف التقدم لصحم برأسية محمد بلح التي زفت البشرى من كرة كان سددها علي الهاشمي وارتدت من حارس النصر إبراهيم المخيني وتابعها بلح حتى عانقت الشباك في الدقيقة 36
وأدرك النصر التعادل من ضربة ركنية وصلت الكرة إلى روك ايلستر في خط الـ18 وضعها في شباك سليمان البريكي حارس صحم في الدقيقة 59 واستمر التعادل في الشوطين الإضافيين .
في الشوط الأول كان الشق الهجومي حاضرا منذ الانطلاقة .
طالعنا فاجان افيزان للنصر بتسديدة خطرة وصعبة في نفس الوقت من ضربة حرة مباشرة من خارج خط الـ18 كان سليمان البريكي حارس صحم موفقا في إبعادها عن مرماه في الدقيقة 8 وفي أول ربع ساعة انقضت من هذا الشوط ظهرت الأفضلية للنصر عبر بناء هجمات كان التنويع في تنفيذها من العمق والأجناب واستطاع بالفعل أن يكثف الضغط على مرمى صحم أضاع مهاجموه الفرص للتسرع وقلة التركيز .
حال صحم في هذا الشوط اعتمد في المقدمة على ماجد محمد بلح وعلي الهاشمي ومرت أول فرصة خطرة بقدم محسن جوهر إلى الخارج فوق مرمى حارس النصر إبراهيم المخيني وتوافرت أمام عبدالعزيز الشموسي في الجهة اليمنى فرصة التسديد لكن الكرة ذهبت بعيدا إلى الخارج في الدقيقة 21وفصول اللقاء بدأت تحلو بعد الدخول في الدقيقة 23 حيث تعادلت كفة عطاء الفريقين في الملعب .
الكرة العرضية كان متاحة للتهديف أمام علي الهاشمي بعد مضي 26 دقيقة لكن الكرة كانت أسرع منه في العبور أمامه رغم أنها كان محتاجة للمسة بسيطة لمعانقة مرمى النصر .
الفرصة كانت على ما يبدو مقدمة ليحرز صاحب الأرض والجمهور فريق صحم هدف التقدم .
في الشوط الثاني كان العطاء أفضل صحم زاد من ضغطه بغية إحراز هدف الأمان وفي المقابل أراد النصر تخليص تأخره .
ورسم محسن جوهر كرة مقشرة من عرضية على رأسية محمد بلح ذهبت إلى الخارج في الدقيقة 56 ورد عبدالله نوح للنصر بتسديدة رأسية مرت على بعد سنتيمترات لحارس صحم في فرصة كانت متاحة لإحراز التعادل في الدقيقة 57 وقد هيأت هذه الفرصة للنصر إحراز التعادل .
تسديدة مايكل صحم في الدقيقة 68 أبعدها المخيني وتوالت الفرص لكنها لم تحمل الجديد.
واستمر التعادل في الشوطين الإضافيين حتى أسعدت ضربات الترجيح فريق النصر في حين عبست في وجه صحم.
بالمناسبة ألغى الحكم هدفا لصحم في الدقيقة 14 من الشوط الإضافي الثاني بداعي التسلل .
سجل في الترجيح لصحم محسن جوهر وسمير البريكي ومايكل وأضاع موهي ومحمد بلح .
وللنصر سجل حمد الحبسي وفيصل البلوشي وعبدالمجيد اليحمدي وعبدالله نوح وأضاع أنور مبارك كرة ترجيحية.
أدار اللقاء الحكم يعقوب عبدالباقي وعاونه حمود الشعيبي وسمح الهنائي وعبدالعزيز العنبوصي حكما رابعا ومحمود الغطريفي مقيما للحكام وشهاب الحراصي مراقبا ويوسف المرزوقي منسقا عاما وأحمد البريكي منسقا إعلاميا.

لوحة الجماهير

رسمت جماهير صحم اللوحة الجمالية الرائعة خلف فريقها وأضفت الإثارة والمتعة والبهجة .
الرابطة أدت الواجب وازدان مدرجها بعدد وافر من الجماهير التي زحفت من كل أنحاء ولاية صحم لتسجل الوقفة خلف فريقها من باب أداء الواجب في أجواء مسابقة غالية على أفئدة الجميع.
في المقابل تواجدت رابطة النصر بعدد بسيط في مدرج النصر وشجعت الفريق .
وفي الشوط الثاني رفعت الجماهير صورة حضرة صاحب الجلالة عبر لوحة قماشية.