الأردن يستعـيد أراضي الباقــورة والغمر الزراعية من إسرائيل غدا

بموجب اتفاق حق التصرف الموقع عام 1994 –
القدس – (أ ف ب): ينتهي يوم غد الأحد حق المزارعين الإسرائيليين بزراعة الأراضي الأردنية في الباقورة والغمر والتي استأجرتها إسرائيل على طول الحدود المشتركة وكان لها حقّ التصرّف بها لمدة 25 عاماً بموجب ملحقات معاهدة السلام الموقّعة بين الجانبين عام 1994.
لكن المستأجرين يقولون: إن أحدا لم يخبرهم ماذا سيحصل بعد ذلك.
وبحسب ملاحق اتفاقيّة السلام الموقّعة في 26 أكتوبر 1994، تمّ إعطاء حقّ التصرّف لإسرائيل بهذه الأراضي لمدة 25 عاماً، على أن يتجدّد ذلك تلقائياً في حال لم تبلغ الحكومة الأردنية إسرائيل برغبتها في استعادة هذه الأراضي قبل عام من انتهاء المدة، وهو ما فعلته المملكة.
اذ قرّر الملك عبدالله العام الماضي استعادة أراضي الباقورة الواقعة شرق نقطة التقاء نهري الأردن واليرموك في محافظة إربد (شمال)، والغمر في منطقة وادي عربة في محافظة العقبة (جنوب) من الوصاية الإسرائيلية.
ويقول رئيس المجلس الإقليمي الإسرائيلي لوادي الأردن إيدان جرينباوم حيث توجد أراضي الباقورة والغمر: إن المسؤولين الأردنيين أخبروه أنه اعتبارا من منتصف هذه الليلة، سيمنع الدخول لهذه الأراضي. وقال في بيان لوكالة فرانس برس «حتى وقتنا الحالي لم يلتق بنا أي مسؤول اسرائيلي أو بعث برسالة لنا حول الموضوع يطلعنا على آخر المستجدات».
ووافق الأردن خلال مفاوضات السلام على إبقاء هذه الأراضي الحدودية بتصرف إسرائيل، مع اعتراف إسرائيل بسيادة الأردن عليها.
وأنهت معاهدة وادي عربة الموقعة في 26 أكتوبر 1994 رسميا عقودا من حالة الحرب بين البلدين.