بودكاست قفير يسلط الضوء على قصص عمانية ملهمة

ربع مليون استماع لمحتوى عماني على الإنترنت –
«عمان : تجاوزت إجمالي متابعات بودكاست قفير على شبكة الإنترنت حاجز الربع مليون استماع من داخل (60%) وخارج السلطنة (40%) بمعدل تجاوز ال17 ألف استماع شهرياً. وبودكاست قفير هو أول بودكاست في السلطنة بثت أولى حلقاته في شهر يوليو 2017 ويتناول قصصا ملهمة من عمان، حيث يلتقي بشخصيات عمانية لديها قصص تحفز الفكر وتحث المستمعين على البذل والعطاء في سبيل تحقيق ذواتهم بالإضافة إلى تسليط الضوء على شخصيات تستحق أن يعرف عنها المجتمع ويستحث من خلالها همم الشباب في مجالات مختلفة. يقول سالم بشير المؤسس المشارك ومقدم البودكاست: قبل بدايتنا في صناعة المحتوى الصوتي كنا أنا وزميلي سامي مستمعين للبودكاست الذي يتم تقديمه من مختلف أقطار العالم، وكانت تدهشنا هذه التكنولوجيا التي تتيح لصانع محتوى نشر محتواه بهذه الطريقة التي تسهل لأي شخص في العالم الوصول إليه والاستماع إليه مما دفعنا لصناعة محتوى خاص بنا وببيئتنا ويناسب أفكارنا كشباب واعٍ ويبحث عن الإلهام في قصص من حولنا ومن مجتمعنا المحلي. وأضاف قررنا تأسيس بودكاست قفير في يوليو 2017 كبادرة شبابية عمانية ومن خلال المحتوى الذي كان في إصداراتنا الأولى جاءتنا الكثير من ردود الأفعال الإيجابية تدعونا للاستمرار في هذا المشروع وتقديم المزيد من النماذج العمانية الملهمة التي اعتبرها البعض قدوات للجيل القادم مشيرا إلى أن ردود الأفعال لم تقتصر على المستمع من عمان إنما من السعودية والإمارات وغيرها من الدول العربية الأخرى والذين وجدوا في هذا المحتوى المسموع شيئا من الثقافة وكذلك التجارب التي تستحق الانتشار. وقال مؤسس المبادرة: لقد تم تكريمنا من جانب اللجنة الوطنية للشباب ضمن احتفالها السنوي بيوم الشباب العماني وبكل فخر نثمن هذا التكريم فقد عني لنا الكثير من حيث تقدير الدور الذي يقوم به بودكاست قفير كمبادرة شبابية عمانية خالصة على الصعيد المحلي والأثر الإيجابي البناء الذي يحمله في طياته لكثير من الرسائل التي تحمل القيم البناءة في مختلف المجالات عبر التجارب الإنسانية والمهنية والثقافية.
يذكر بأن بودكاست قفير هي مبادرة شبابية عمانية أسسها سالم بشير وسامي أولاد ثاني وقد تم تكريمهم ضمن المبادرات الشبابية من قِبل اللجنة الوطنية للشباب بمناسبة يوم الشباب العماني 2019 ويمكن الوصول لبودكاست قفير من خلال تطبيق podcast الموجود بشكل تلقائي في أجهزة آيفون، أما مستخدمي آندرويد بإمكانهم الاستماع لحلقات بودكاست قفير عبد تطبيق google podcasts المجاني.
الجدير بالذكر انه بدأ البودكاست عالمياً كطريقة للشباب للتعبير عن أفكارهم باستخدام التكنولوجيا وطريقة بث تستخدم الإنترنت في الوصول للجمهور بطريقة مباشرة من خلال تطبيقات مشغلة للبودكاست في الهواتف الذكية وكان ذلك في عام 2004 ومنذ ذلك الحين أخذ البودكاست كمصطلح ينتشر وأخذ الكثير من الناس حول العالم بصناعة المحتوى المسموع ونشره من خلال البودكاست وكذلك هو الحال بالنسبة للجمهور أخذ بالتوسع، وتعتبر مساهمة المحتوى العربي على منصة البودكاست قليلة قياساً ب400 مليون متحدث بها حول العالم.