«مها» إلى إعصار مداري من الدرجة الأولى ولا تأثيرات مباشرة على السلطنة

امتداد مياه البحر إلى المناطق الساحلية .. وتلاشي الحالة المدارية «كیار» –

العمانية: توضح تحاليل المركز الوطني للإنذار المبكر من المخاطر المتعددة تطور العاصفة المدارية «مها» إلى إعصار مداري من الدرجة الأولى شرق وسط بحر العرب على خط عرض 17.7 درجة شمال وخط طول 65.8 درجة شرق وتقدر سرعة الرياح السطحية حول المركز 65 عقدة، مع استمرار تحركه باتجاه الشمال إلى الشمال الغربي نحو وسط بحر العرب، ويبعد مركزه عن رأس مدركة 850 كيلومترا، مع احتمال تغير مسار حركته نحو الشمال الشرقي باتجاه سواحل الهند خلال الـ48 ساعة القادمة، ولا يوجد احتمال لأي تأثيرات مباشرة خلال الأيام الأربعة القادمة.
وذكرت الهيئة العامة للطيران المدني في بيان أمس أنه من المحتمل تدفق السحب الممطرة على سواحل جنوب الشرقية والوسطى غدا الثلاثاء ويستمر البحر هائج الموج على سواحل محافظات جنوب الشرقية والوسطى وظفار ويتراوح أقصى ارتفاع له من 3 إلى 4 أمتار، بينما يكون البحر متوسطا إلى هائج الموج ويتراوح أقصى ارتفاع له من 1.5 إلى 2.5 متر على بحر عمان مع احتمال امتداد مياه البحر إلى المناطق الساحلية المنخفضة تزامنا مع أوقات المد العالي.
بينما توضح تحاليل المركز الوطني تلاشي الحالة المدارية (كیار) بالقرب من جزيرة سقطرى والقرن الإفريقي.
ويواصل المختصون بالمركز الوطني للإنذار المبكر من المخاطر المتعددة تحليل ومتابعة آخر المستجدات على مدار الساعة.
وتدعو الهيئة العامة للطيران المدني الجميع إلى التأكد من حالة البحر قبل ارتياده ومتابعة النشرات الجوية والتقارير الصادرة عنها حول تطورات الحالة الجوية.

جريان الأودية والشعاب
وأوضحت وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه في تقرير حول هطول الأمطار أنه نتيجة تأثّر السلطنة بالأنواء المناخية الاستثنائية (كيار) غير المباشرة، خلال الفترة من 31 أكتوبر إلى 3 نوفمبر، أدت إلى جريان بعض الأودية والشعاب، واحتجزت بعض السدود كمية من المياه، وسجلت محطات مراقبة هطول الأمطار التابعة لوزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه أعلى معدلات الأمطار (18 ملم) في محافظة جنوب الشرقية بولاية صور، وفي محافظة ظفار بلغت (10 ملم) بولاية سدح، وفي محافظة الظاهرة بلغت (7 ملم) بولاية عبري، وفي محافظة الوسطى بلغت (2 ملم) بولاية محوت، وأيضا في محافظة الداخلية بلغت (2 ملم) بولاية الحمراء، وفي محافظة شمال الشرقية بلغت (1 ملم) بولاية المضيبي، وفي محافظة شمال الباطنة بلغت (1 ملم) بولاية صحار.
أما عن تدفقات الأودية في ولاية صور بمحافظة جنوب الشرقية فقد تدفق وادي رفصة بتدفق مرتفع، ووادي حلم بتدفق منخفض.
كما احتجز سد الحماية بولاية صور كمية (7.57 مليون متر مكعب).