التشيكية: الاقتداء بقانون الإيجارات الألماني

هذا الأسبوع كان اهتمام الصحافة الأوروبية بموضوع قانون الإيجارات الألماني ملفتا، بخاصة بعد أن أصدرت حكومة المستشارة ميركل قرارا يقضي بتجميد الإيجارات والإبقاء عليها بمستواها الحالي طوال السنوات الخمس المقبلة. صحف أوروبية عديدة تناولت موضوع غلاء المعيشة واقترحت رفع الحد الأدنى للأجور من أجل مواجهة أزمة السكن والإيجارات. سألت صحفٌ أوروبية عن مدى نموذجية القرار الاجتماعي الألماني الخاص بالإيجارات، بالنسبة لكل الدول الأوروبية. يومية رسبكت التشيكية اقترحت أن تنتقل الحكومات إلى مرحلة الاهتمام الجدّي بالمناطق النائية البعيدة عن المدن الكبرى وضواحيها. برأي الجريدة أنَّ المشاكل المتعلقة بالإسكان يمكن أن تؤذي الديمقراطيات. لذا وجب على كافة المسؤولين في المدن الكبرى و الصغرى كما في البلدات والقرى أينما وُجدت أن يتصرفوا بذكاء شديد و حسن دراية و تدبير. على سبيل المثال في تشيكيا: لو أنَّ المواصلات جيدة بين العاصمة التشيكية براغ وبعض المدن البعيدة عنها نسبياً لتمكَّن الناس من الانتقال بسهولة إلى حيث الإيجارات لا تفوق قدراتهم الشرائية. هذا يعني أن الاستثمار في المجالات التربوية والصحية والخدمات العامة سيكون عاملاً مساعداً على حل مشاكل السكن وارتفاع أسعار الإيجارات.