«تعليمية الداخلية» تنظم اللقاء التربوي الأول للمشرفين التربويين والإداريين

بحث دورهم في الحقل التربوي والإشراف على الخطة الدراسية والتنمية المهنية  –

نزوى- أحمد الكندي:-

نظمت المديرية العامة للتربية والتعليم لمحافظة الداخلية ممثلة في دائرة تنمية الموارد البشرية اللقاء التربوي الأول الذي جمع الدكتور أفلح بن أحمد الكندي مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم لمحافظة الداخلية بالمشرفين التربويين والإداريين، وذلك بقاعة مسرح المركز الثقافي بنزوى؛ وقد استهل اللقاء بكلمة المدير العام، تطرق خلالها إلى الدور الذي يقوم به المشرفون التربويون والإداريون في الحقل التربوي، وما يتبعه من توجيه وإشراف على الخطة الدراسية، ودورهم في التنمية المهنية للمعلمين والمعلمين الأوائل، وما يصحبه من متابعة مستمرة لأدوار المعلمين في المدارس، كما تطرق إلى أهمية الشراكة في تحقيق الأهداف وتخطي الصعوبات التي تواجه الحقل التربوي من أجل الرقي بمستوى الطلبة، حاثًا إياهم على بذل المزيد من الجهود في هذا الإطار.
وتم تقديم أوراق عمل اللقاء والتي بدأت بورقة عمل عن مؤشرات التحصيل الدراسي لطلبة المحافظة قدمها حمد بن سالم العبري باحث تربوي بدائرة التقويم التربوي بتعليمية الداخلية، تطرق خلالها إلى نتائج التحصيل الدراسي للعام المنصرم 2018/‏‏2019م، التي حققها طلبة المحافظة، مشيرًا إلى ارتفاع مستوى التحصيل الدراسي لمعظم المواد الدراسية، مقارنة مع الأعوام السابقة، عقب ذلك قدم درويش الكيومي مشرف عام لغة عربية بالمديرية العامة لتنمية الموارد البشرية بالوزارة ورقة عمل بعنوان مرئيات المديرية العامة لتنمية الموارد البشرية في مؤشرات العمل الإشرافي بمحافظة الداخلية، استعرض خلالها ما بلورته نتائج متابعة المشرفين التربويين والإداريين على مستوى المحافظة من قبل المديرية العامة لتنمية الموارد البشرية، متناولًا أبرز جوانب الإشادة والإجادة للمشرفين التربويين في الجانب الإشرافي على المعلمين الأوائل والمعلمين، كما تطرق إلى أبرز الملاحظات التي تم رصدها من خلال استمارات الزيارات الإشرافية للمشرفين التربويين والإداريين، موضحًا ما ينبغي أن يكون في هذا الإطار؛ وفي الختام تم فتح المجال للنقاش مع المدير العام ومقدمي أوراق العمل، بعد ذلك قام الدكتور أفلح بن أحمد الكندي مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم لمحافظة الداخلية بتكريم المشرفين المجيدين ومقدمي أوراق العمل في اللقاء والمنظمين.