اليوم .. افتتاح دورة طرق دمج وتأهيل ذوي الإعاقة

كتب – فهد الزهيمي –

تنطلق اليوم دورة طرق الدمج المختلفة لتأهيل ذوي الإعاقة في المؤسسات الرياضية التي تقيمها الأكاديمية الأولمبية العُمانية باللجنة الأولمبية العمانية خلال الفترة من 20 إلى 22 من شهر أكتوبر الجاري بمشاركة 15 مشاركا من الجنسين من مديري وإداريي المجمعات والمرافق الرياضية وإداريي تنظيم الفعاليات الرياضية ومدرسي التربية الرياضية وكذلك مدرسي التربية الخاصة العاملين بالمراكز الخاصة. وأكد إسحاق بن أحمد البلوشي مدير مساعد الأكاديمية الأولمبية العُمانية أن هذه الدورات تأتي في إطار الخطط التطويرية وبرنامج الرعاية الرياضية ونشر الوعي والمعرفة العلمية والعملية الصحيحة، والمساهمة في تنمية الثقافة لدى المختصين بمختلف الرياضات، كما جاء مشروع الأكاديمية الأولمبية العُمانية جاء لتكون مرجعا أكاديميا وتعليميا للعاملين في المجال الرياضي بمختلف شرائحه الفنية والإدارية، ليشمل مجالات أوسع ومتنوعة فيما من شأنه إثراء الفكر الرياضي لدى المشاركين وكذلك التطرق إلى آخر ما وصل إليه علم الإدارة الرياضية في العالم وبما يخدم أبناء السلطنة.
وأشار البلوشي إلى أن دورة طرق الدمج المختلفة لتأهيل ذوي الإعاقة في المؤسسات الرياضية تهدف إلى تذليل ما يتعرض المؤسسات الرياضية من صعوبات في دمج ذوي الإعاقة، ولذا يجب علينا أن نوفر لهم الطرق والوسيلة لتأهيلهم وكيفية التعامل معهم بكل إيجابية مما يساهم في تحقيق الأهداف المرسومة لهذه الدورة. وأضاف: تكمن أيضا أهمية الدورة في التعرف على رياضة ذوي الإعاقة وتمكين المتدرب من الطرق المختلفة لتعديل النشاط الرياضي والطرق العالمية لدمج ذوي الإعاقة في المؤسسات الرياضية.
وقال مدير مساعد الأكاديمية الأولمبية العُمانية: سيحاضر في هذه الدورة التونسي السعدي بن محمد الهيشري وهو أستاذ تربية رياضية وحاصل على الشهادة الجامعية في الأنشطة الرياضية ورئيس نادي الأمل الرياضي للمعوقين بتونس. وحول الموضوعات التي سيتم التطرق إليها في الدورة قال البلوشي: سيتطرق المحاضر إلى مقدمة عن ذوي الإعاقة وكذلك تصنيف ذوي الإعاقة وتاريخهم ونظرة على المؤسسات الرياضية العمانية ونظرة حول واقع الدمج والقدرات الرياضية لذوي الإعاقة ومدى ملاءمة المؤسسات الرياضية في استقبال ودمج ذوي الإعاقة، وكذلك سيتطرق إلى الأدوات والوسائل حسب المعايير العالمية التي يجب توفيرها في المؤسسات الرياضية، وأيضا التطرق حول التشريعات والقوانين، وسيختتم الدورة بمحاضرة العقبات والتحديات أمام الرياضيين لذوي الإعاقة والطرق العلمية لدمج ذوي الإعاقة في المنشآت الرياضية.