منتخبنا لكرة اليد يخسر أول ثلاثة لقاءات والسـباحة تخـوض منافسـات 5 كيلو.. اليوم

انطلاق منافسات الألعاب الشاطئية العالمية الأولى بالدوحة –
رسالة الدوحة: العمانية –

بدأت السلطنة ممثلة باللجنة الأولمبية العمانية مشاركتها بمنتخبي اليد الشاطئية والسباحة بمنافسات دورة الألعاب الشاطئية العالمية التي تستضيفها العاصمة القطرية الدوحة خلال الفترة من 12 إلى 18 أكتوبر الجاري بمشاركة أكثر من ‏‏1200 رياضي من مختلف قارات العالم يتنافسون في 14 رياضة شاطئية.
وكان منتخبنا الوطني لكرة اليد الشاطئية قد استهل أمس الأول مشواره بدورة الألعاب الشاطئية العالمية على ملعب نادي الغرافة بالخسارة أمام نظيره البرازيلي بنتيجة 2/‏‏ صفر في المباراة الأولى التي أقيمت صباح أمس حيث انتهى الشوط الأول بنتيجة 12 /‏‏ 20 لصالح المنتخب البرازيلي وشهد سيطرة برازيلية بنسبة كبيرة.
ودخل منتخبنا لليد الشاطئية الذي يصنف رابعًا بمجموعته الشوط الثاني بمستوى وتوازن أفضل وتنظيم في الصفوف نوعيًا حيث تمكن من مجاراة المنتخب البرازيلي خلال فترات الشوط إلا أنه خسر أيضًا الشوط بنتيجة 19 /‏‏ 12 لتنتهي المباراة بفوز المنتخب البرازيلي على منتخبنا الوطني بشوطين متتاليين.
وفي المباراة الثانية التي أقيمت مساء أمس الأول خسر منتخبنا الوطني لكرة اليد الشاطئية بشوطين متتاليين أمام منتخب السويد بنتيجة 14 /‏‏16 في الشوط الأول وبالنتيجة نفسها في الشوط الثاني إلا أن منتخبنا ظهر بمستوى أفضل من المباراة الأولى وكان ندًا قويًا ومنافسًا لنظيره السويدي وكاد أن يعدل النتيجة خلال المباراة إلا أنه لم يحالفه الحظ في كثير من الفرص التي سنحت له أمام مرمى المنتخبين لينهي منافسات اليوم الأول بدون أي نقطة.
أما المباراة الثالثة التي جمعت منتخبنا الوطني لكرة اليد الشاطئية أمس مع نظيره الأمريكي فقد انتهت بخسارة منتخبنا بنتيجة شوطين مقابل لا شيء بواقع مجموعتين متتاليتين 15/‏‏20 في الشوط الأولى والشوط الثاني 12 /‏‏ 16.
ففي المباراة التي أقيمت في الساعة العاشرة وخمسين دقيقة صباحًا على ملعب نادي الغرافة دخل منتخبنا اللقاء بعد خسارتين متتاليتين للتعويض إلا أنه لم يوفق في كثير من أوقات اللقاء واضعًا نفسه في المركز الخامس بالمجموعة الأولى بدون أي نقطة.
وسوف يلتقي منتخبنا الوطني اليوم مع المنتخب الدنماركي في الساعة العاشرة وخمسين دقيقة صباحًا في آخر مبارياته بالمجموعة إذ يتوجب على المنتخب تحقيق الفوز إذا أراد خوض منافسات المرحلة القادمة من الدورة والتي تشهد مشاركة عالمية لأفضل منتخبات اليد الشاطئية والرياضات الأخرى.
ويتصدر المنتخب البرازيلي المجموعة الأولى برصيد 6 نقاط يليه الدنماركي بنفس النقاط والسويدي ثالثًا بأربع نقاط والأمريكي رابعًا بنقطتين والأسترالي بدون أي نقطة في المركز السادس.
وتضم قائمة منتخب اليد الشاطئية الذي يخوض منافسات الدورة 10 لاعبين بقيادة المدرب حمود بن سالم الحسني ومساعده جابر البلوشي كلا من: أسعد بن سعيد الحسني وأسامة بن محمد الكاسبي وسعيد بن حمد الحسني وحمود بن سليمان المعمري وحذيفة بن سويد السيابي وعبدالله بن عادل البلوشي وياسر بن سعيد الحارثي ومهند بن سعيد الزرافي وهاني بن سليمان الدغيشي وعزان بن نجيب المعشري.

اكتساب خبرة ورفع جاهزية

وأوضح حمود بن سالم الحسني مدرب المنتخب الوطني لكرة اليد الشاطئية أن المعسكر الداخلي بدأ مطلع سبتمبر الماضي وتم خلاله إضافة 5 لاعبين جدد إلى مجموعة من لاعبي الخبرة، مشيرًا إلى أن معنويات اللاعبين عالية لتقديم الأداء المشرف في هذه الدورة.
وقال في تصريح لوكالة الأنباء العمانية: «إن المشاركة في هذه البطولة مفيدة من خلال اللعب مع منتخبات كبيرة لكسب الخبرة الميدانية المطلوبة في هذا المحفل العالمي والفرصة ستكون متاحة لرفع الجاهزية الكبيرة لخوض منافسات نهائيات كأس العالم لكرة اليد الشاطئية بإيطاليا العام المقبل» والتي تعتبر الحدث الأكبر والأهم حسب وصفه.
وبيّن مدرب منتخبنا الوطني لكرة اليد الشاطئية أن المنتخب وخلال المشاركة بدورة الألعاب الشاطئية العالمية بالدوحة سيعمل بكل قوة وعزيمة وإصرار لتحقيق الفوز وضمان المنافسة على مستوى المجموعة وبالتالي تحقيق مركز مشرف.
من جانبه واصل ممثل منتخبنا الوطني للسباحة السبّاح أيمن القاسمي تدريباته بالمياه المفتوحة اليوم في سعيه لتقديم مستوى مشرف في منافسات سباق السباحة بالمياه المفتوحة لمسافة 5 كيلو والذي شهد مشاركة أفضل سباحي العالم الذين تأهلوا لخوض منافسات الألعاب الشاطئية العالمية.
ويبدأ سبّاح منتخبنا الوطني للسباحة أيمن بن طالب القاسمي تحت إشراف المدرب الوطني أيمن بن حمد الكليبي خوض منافسات سباق السباحة اليوم طامحًا للحصول على مركز متقدم في سباق السباحة وتحقيق الهدف من الوصول إلى دورة الألعاب الشاطئية العالمية الأولى، ويتواجد سبّاح السلطنة وممثل منتخب السباحة في البطولة للمشاركة بسباق فئة العموم للرجال لمسافة 5 كيلو بالمياه المفتوحة.

تطوير واكتساب مهارة

من جانبه يرى أيمن بن حمد الكليبي مدرب منتخبنا الوطني للسباحة في تصريحه لوكالة الأنباء العمانية أن المشاركة تمثل مكسبًا كبيرًا لسبّاح منتخبنا الوطني أيمن القاسمي حيث سيشارك إلى جانب أمهر السباحين على مستوى العالم مما يعود بالفائدة عليه في تطوير مستواه وخبراته للبطولات العالمية القادمة معربًا عن أمله في الوقت نفسه عن تحقيق نتائج مشرفة ومراكز متقدمة خلال السباق الذي يشهد مشاركة واسعة من مختلف دول العالم.

المشاركة لأفضل رياضي قارات العالم

وكان منتخب اليد الشاطئية ومعه السبّاح أيمن القاسمي ممثل منتخبنا للسباحة قد تأهلا للمشاركة بدورة الألعاب العالمية الشاطئية خلال التصفيات الآسيوية التي أقيمت في شهر يونيو من العام الماضي والمؤهلة للألعاب الشاطئية، وتم وضع نظام لتلك التصفيات يضمن مشاركة أفضل الرياضيين في الدورة الحالية.

وصول

وصل إلى الدوحة أمس السيد خالد بن حمد البوسعيدي رئيس اللجنة الأولمبية العمانية رئيس وفد السلطنة المشارك بدورة الألعاب الشاطئية العالمية يرافقه طه بن سليمان الكشري الأمين العام للجنة الأولمبية العمانية.
وكان في استقباله السيد رئيس اللجنة الأولمبية لدى وصوله قاعة كبار الشخصيات بمطار حمد الدولي سعادة نجيب بن يحيى البلوشي سفير السلطنة المعتمد لدى دولة قطر وعدد من المسؤولين باللجنة الأولمبية القطرية.
إشادة بالتنظيم

من جانبه أشاد أحمد بن فيصل الجهضمي مدير بعثة السلطنة المشاركة بدورة الألعاب الشاطئية العالمية الأولى بالدورة الذي تقوم به اللجنة الأولمبية القطرية «‏‏اللجنة المنظمة للدورة» لتقديم التسهيلات لكافة المشاركين وتوفير كافة الخدمات التي قد يحتاج إليها الرياضيون وكذلك المشرفون على المنتخبات الرياضية الشاطئية.
وأضاف الجهضمي أن السلطنة تشارك بمنتخبي اليد الشاطئية والسباحة الذي يمثله أيمن القاسمي حيث يشاركان في الدورة لتحقيق الهدف باعتبارهما من المنتخبات المتأهلة للمنافسة في الدورة التي تشارك فيها أفضل منتخبات العالم في مختلف الرياضات الشاطئية التي تتنافس فيها 97 دولة ومشاركة أكثر من 1200 رياضي.

اجتماع فني لمنتخبات
اليد الشاطئية

عقدت اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الشاطئية العالمية الأولى اجتماعًا فنيًا للمشرفين على منتخبات اليد الشاطئية بفندق ازدان الدوحة للاطلاع على النظام العام بالدورة وتوضيح الشروط وتحديد ألوان المنتخبات في كل لقاء.
وقال جابر بن يعقوب البلوشي مساعد مدرب منتخب اليد الشاطئية الذي شارك في الاجتماع الفني: إنه تم خلال الاجتماع طرح عدد من الموضوعات المتعلقة بالجانب التنظيمي وأوقات وجود اللاعبين في الملاعب التي تجري فيها المنافسات.
وأشار البلوشي إلى أن الاجتماع تضمن أيضًا استعراض قوانين لعبة كرة اليد الشاطئية والحديث عن حفل الافتتاح الرسمي بحضور جميع الوفود المشاركة في الدورة.
عمل متسارع وخطط متكاملة لإنجاح الدورة
وفي سياق متصل يقول جاسم بن راشد البوعينين أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية في تصريح له: نستضيف دورة الألعاب الشاطئية العالمية الأولى في الدوحة بنسختها الأولى مشيرًا إلى أنه تم توقيع عقد الاستضافة منذ ثلاثة أشهر مع اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية «‏‏أنوك» وعملت اللجنة المنظمة بشكل متسارع لتوفير كافة التجهيزات لإقامة الدورة.
وأوضح في تصريح أن اللجان التي تم تشكيلها وضعت خطط متكاملة لإنجاح الحدث العالمي الشاطئي وفق المتطلبات التي وضعها اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية وأن الدورة تجتذب آلاف المشجعين من دول العالم.

تنافس جديد

أما جونيلا ليندبيرج الأمينة العامة باتحاد اللجان الأولمبية الوطنية فتقول في السياق ذاته أن الأمور التحضيرية سارت بشكل جيد نظرًا للعمل والجهد المبذول من قبل القائمين على تنظيم النسخة الأولى من الألعاب الشاطئية.
وبينت في تصريحها بالقول: «لدينا مشاركة للعديد من الدول تمثل مختلف القارات في 14رياضة شاطئية حاضرة في هذه البطولة وكانت هناك إقصاءات استثنائية لخوض غمار هذه الألعاب الشاطئية العالمية التي تدمج الشباب للتنافس في مجالات رياضية شاطئية جديدة.

إطلاق موقع إلكتروني للدورة

من جانبه أطلق اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية «‏‏الأنوك» أمس الأول الموقع الإلكتروني لدورة الألعاب العالمية الشاطئية قطر 2019، الذي يعد المصدر الرئيسي للأخبار والمعلومات والنتائج الخاصة بالنسخة الأولى من هذا التجمع الرياضي الكبير الذي يقام في الدوحة خلال الفترة 12 إلى 18 أكتوبر تحت مظلة اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية.
ويعد الموقع الإلكتروني الجديد (www.awbgqatar.com) أحد المواقع التي يشرف عليها اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية ويحتوي على العديد من المعلومات حول الملاعب التي ستقام عليها منافسات الدورة والدول المشاركة بها والجدول المؤقت للمنافسات وآخر الأخبار، بالإضافة إلى ألبوم للصور، على أن يتضمن المزيد من المعلومات والأخبار في الأيام المقبلة في إطار الاستعداد للدورة في نسختها الأولى.