الخضري يدعو عباس لعقد الإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير

رام الله (عُمان) ـ نظير فالح: دعا النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار،الرئيس الفلسطيني محمود عباس للشروع في عقد الإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير بشكل عاجل،وطرح كافة القضايا التي يمكن أن تسهم في تحقيق الوحدة،والتحضير الجيد للانتخابات العامة لضمان نجاحها.
وأكد الخضري في تصريح صحفي وصل «عُمان» نسخة منه أمس ، أن الانتخابات العامة مطلب شعبي ورسمي ولا يرفضه أحد، لكن عدم التوافق الفلسطيني الكامل على كافة الخطوات القادمة لإنجازها، سُيدخل الحالة في واقع أكثر تعقيداً.
وشدد الخضري على أن الوحدة الوطنية صمام الأمان للشعب الفلسطيني، والتوافق علي القضايا الرئيسية والجوهرية التي ترسم معالم المستقبل، أساس لتمتين العلاقة وإنهاء الانقسام والعُزلة.
وقال «العديد من الاتفاقيات وقُعت بين الأطرف الفلسطينية، وهناك ملفات جاهزة في كل القضايا، ويجب الذهاب لتنفيذ الاتفاقيات الموقعة باعتبار ذلك الحل الأمثل للخروج من هذه الأزمة».
لكن الخضري أكد أن الأهم من ذلك هو امتلاك الإرادة السياسية لطي صفحة الانقسام والذهاب لوحدة وطنية، لمواجهة التحديات التي تواجه الكل الفلسطيني.
وأشار إلى أن القضية والحقوق الفلسطينية مُستهدفة، والمشاريع التي تقوض إمكانية إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس ماضية على الأرض.
وبين أن القدس تهود علناً وبشكل واضح، من خلال الاعتداءات والإجراءات على أرض الواقع، والاستهداف المباشر ونقل السفارة الأمريكية للقدس، ووقف الأخيرة دعم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين «أونروا».
وأشار إلى أن الاستيطان يضرب بكل قوة في كل مناطق الضفة الغربية، عبر مشاريع استيطانية جديدة وتوسيع مستوطنات قائمة وسلب الأراضي، والتهديد بضم مناطق جديدة.
وذكر الخضري، حصار غزة وآثاره التدميرية اقتصاديا وإنسانيا وصحيا بيئيا واجتماعيا وتعليمياً، وعلى كافة مناحي وتفاصيل الحياة.