حلقة عن تصوير القلب بالموجات فوق الصوتية لأطباء التخدير والعناية المركزة

الأولى من نوعها على مستوى السلطنة –
نظمت الرابطة العمانية للتخدير والعناية المركزة بالتعاون مع المستشفى السلطاني والمركز الوطني لطب وجراحة القلب صباح أمس الجمعة وحلقة عمل تدريبية حول تصوير القلب بالموجات فوق الصوتية لأطباء التخدير والعناية المركزة بحضور الدكتور/‏‏ قاسم السالمي -مدير عام المستشفى السلطاني- وذلك في قاعة المركز الوطني لطب وجراحة القلب.
الحلقة التي تعتبر الأولى من نوعها في السلطنة؛ شارك فيها عدد من أطباء التخدير والعناية المركزة من مختلف المؤسسات الصحية التابعة لوزارة الصحة من مختلف محافظات السلطنة، بالإضافة إلى أطباء من مستشفى جامعة السلطان قابوس ومستشفى القوات المسلحة وعدد من مستشفيات القطاع الخاص والأطباء المتدربين بمجلس عمان للاختصاصات الطبية.
وهدفت الحلقة إلى تدريب وتعزيز أطباء التخدير والعناية المركزة على التقنيات الحديثة لتصوير القلب بالاستعانة بجهاز محاكاة للتصوير القلبي والترددات الموجات الفوق الصوتية.
وألقت الدكتورة/‏‏ رملاء مال الله القصاب – رئيسة الرابطة العمانية للتخدير والعناية المركزة ورئيسة دائرة التخدير والعناية المركزة بالمستشفى السلطاني- كلمة ترحيبية أوضحت خلالها بأن هذه الحلقة التدريبية تهدف لتعريف المشاركين بأساسيات الموجات فوق الصوتية للقلب وتشخيص حالات القصور القلبي خلال العمليات الجراحية وداخل غرف العناية الفائقة.
وأشار الدكتور/‏‏ رانجاناثان – رئيس قسم تخدير القلب بالمركز الوطني لطب وجراحة القلب- إلى أهمية مثل هذه الحلقات والمطالبة باستمرارها لأهميتها في تطوير العمل الصحي وتقديم خدمات ذات جودة عالية ومأمونة.
وفي ختام الحلقة قام الدكتور/‏‏ قاسم السالمي مدير عام المستشفى السلطاني راعي المناسبة بتوزيع شهادات التقدير للمحاضرين واللجنة المنظمة.