ملتقى يناقش الأمن والسلامة بمدارس البريمي

البريمي- حميد بن حمد المنذري –

نفذت تعليمية محافظة البريمي الملتقى الأول للسلامة المدرسية بحضور الدكتورة فتحية بنت خلفان السدية المديرة العامة للتربية والتعليم بمحافظة البريمي واستهدف الملتقى مشرفي ومشرفات الأمن والسلامة بمدارس المحافظة وبدأ الملتقى بكلمة لرئيس قسم الأمن محمد بن جويع الجابري قال فيها: إن الاهتمام بجانب الأمن والسلامة ضرورة ملحة لا سيما في المؤسسات التربوية أينما وجدت وذلك لضمان سلامتها وسلامة مستخدميها ومرتاديها، وما نشهده من تطور نوعي في مختلف القطاعات يحتم علينا كمعنيين أن نواكب ذلك التغير المتسارع إضافة إلى أهمية تنويع الوسائل والطرق التي تسهم في رفع مستوى الوعي والحس الأمني لدى الجميع.
وقدم حمد بن عزيز الحسيني رئيس قسم الأمن والسلامة المدرسية بوزارة التربية والتعليم ورقة عمل الأمن والسلامة المدرسية تطرق فيها إلى أهم جوانب الأمن والسلامة الواجب اتباعها في المباني المدرسية ومن أهمها معدات الأمن والسلامة (طفايات الحريق، وأجهزة الإنذار، واللوحات الإرشادية) إلى جانب البرامج التوعوية والإرشادية حول أهمية تنفيذ تمارين الإخلاء بكافة المباني وكذلك السلامة في الحافلة المدرسية، كما تطرقت الورقة إلى أهمية التزام بكافة الاشتراطات المحددة من قبل جهات الاختصاص بالحماية المدنية ومن أبرزها الهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف. بعدها قدم الرقيب وليد بن حمد الشلع من إدارة الدفاع المدني والإسعاف من محافظه البريمي ورقة عمل عن طرق الإخلاء وأهميته في المؤسسات التعليمية والتعرف على أنواع طفايات الحريق اليدوية وطرق استخداماتها وأهميتها في المدارس، واختتم الملتقى بورقة عمل قدمها الرقيب إبراهيم بن خليفة الشامسي من إدارة الدفاع المدني والإسعاف بمحافظة البريمي (فني طوارئ طبية) بقسم الإسعاف عن الإسعافات الأولية ركز فيها على أهمية التعرف على طرق الإسعافات الأولية في المؤسسات التعليمية. كما استعرض فيها أنواع الجروح وطرق إسعافها وأنواع الكسور وطرق التعامل معها في المدارس وطريقة التعامل مع نوبات القلب والرئتين في حالة الإغماء والاختناق.