الذهب يعوض خسائر حققها في وقت سابق

(رويترز) – ارتفعت أسعار الذهب أمس، لتستقر داخل نطاق ضيق، في الوقت الذي يترقب فيه المستثمرون المزيد من الوضوح بشأن مسائل تكتنفها الضبابية عالميا بما في ذلك التجارة وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، مما ساعد المعدن الأصفر في تعويض خسائر تكبدها في وقت سابق مدفوعا بآمال تحقيق انفراجة في المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.
في غضون ذلك، ربح البلاديوم 0.2 بالمائة إلى 1703.44 دولار للأوقية وتماسك بالقرب من أعلى مستوياته على الإطلاق والذي سجله امس الأول عند 1704.59 دولار مما يضعه على مسار تحقيق مكسب أسبوعي نسبته نحو اثنين بالمائة.
كما يتجه المعدن المستخدم في التحفيز بقطاع السيارات للصعود للجلسة الرابعة على التوالي.
وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.3 بالمائة إلى 1499.15 دولار للأوقية (الأونصة)، لكنه تراجع نحو 0.3 بالمائة منذ بداية الأسبوع. وزادت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.1 بالمائة إلى 1502.30 دولار للأوقية.
وتراجع الدولار قليلا مقابل عملات منافسة مما ساعد في دفع أسعار الذهب للصعود. والدولار بديل ملاذ آمن خلال الحرب التجارية.
وفي ضوء بقاء ثلاثة أسابيع فقط قبل الموعد المحدد لمغادرة بريطانيا للاتحاد الأوروبي، فإن عدم وضوح الرؤية بشأن الشروط أو في الحقيقة ما إذا كانت بريطانيا ستغادر التكتل على الإطلاق، يُبقي المستثمرين قلقين.
وزادت حالة الضبابية عالميا بفعل هجوم على ناقلة نفط مملوكة لإيران أمس. وأُصيبت الناقلة بصاروخين وهي تبحر قبالة ميناء جدة السعودي وفقا لما ذكره التلفزيون الرسمي الإيراني. وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفع البلاتين 0.4 بالمائة إلى 903.24 دولار للأوقية، بينما زادت الفضة واحدا بالمائة إلى 17.66 دولار للأوقية.