تفاعل كبير واكتشاف مواهب في ختام بطولة «سيمو» للريشة الطائرة

مرسيدس بنز تتوج باللقب.. وتارجيت في الزوجي المختلط –
بدرية الهدابية: هدفنا نشر ثقافة اللعبة ونسعى إلى إشراك المرأة بشكل أوسع –
حكام جامعة السلطان قابوس أثبتوا قدراتهم وجدارتهم في إدارة المنافسات –

كتب – فهد الزهيمي –

توج فريق مرسيدس بنز عمان بلقب منافسات بطولة سيمو للريشة الطائرة التي نظمتها شركة سيمو لتنظيم الفعاليات والبطولات الرياضية بالتعاون مع اللجنة العمانية للريشة الطائرة، وذلك في ختام منافسات البطولة على أرضية الأفينيوز مول بالغبرة، وقد رعى ختام البطولة الدكتور سالم العريمي نائب رئيس الجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا، وبحضور الدكتورة بدرية الهدابية رئيسة اللجنة العمانية للريشة الطائرة وأعضاء اللجنة وجمع غفير تابع منافسات البطولة التي أقيمت على مدى يومين، حيث توج بالمركز الأول من فئة الزوجي للرجال كل من هاميش هاريداس وجسوين ملثيو من مرسيدس بنز عمان فيما توج بالمركز الأول في فئة المختلط كل من هاميش هاريداس واثيرا فينيوجوب من شركة تارجيت. وتعتبر سيمو هي شركة عمانية متخصصة في تنظيم الفعاليات الرياضية، حيث تعتبر هذه الفعالية ثالث البطولات الرسمية التي تنظمها الشركة، حيث قامت من قبل بتنظيم بطولة سيمو ٣-٣ لكرة السلة في مسقط جراند مول وبطولة سيمو للكرة الطائرة الشاطئية في شاطئ القرم.

نشر ثقافة اللعبة

وبعد ختام المنافسات قالت الدكتورة بدرية الهدابية رئيسة اللجنة العمانية للريشة الطائرة: تعد بطولة سيمو المفتوحة هي أولى البطولات التي تتعاون اللجنة في تنظيمها وسط مشاركة كبيرة من مختلف الجنسيات من الذكور والإناث، وقد أتاحت هذه البطولة الفرصة للعديد من ممارسي اللعبة بالمشاركة بها والتنافس على المراكز الأولى في مختلف الفئات. وأضافت: يعد التعاون الأول من نوعه منذ إشهار اللجنة من مطلع العام الجاري، حيث وضعنا في الحسبان الارتباط والتعاون مع كل الإمكانيات والسبل التي تكفل لنا نشر ثقافة اللعبة في الأوساط المحلية التي بدورها ستفرز نتائج مميزة تنصب في صالح اللعبة، كما أن تعاون اللجنة العمانية للريشة الطائرة مع شركة سيمو لتنظيم البطولات الرياضية هي ترجمة فعلية لأهداف اللجنة الممتدة، بالإضافة إلى الاستراتيجيات والخرائط المرسومة منذ إشهارها، كما هدفت اللجنة أيضا إلى جمع قاعدة بيانات بممارسي لعبة الريشة الطائرة.

تعاون مستمر

وقالت أيضا رئيسة اللجنة العمانية للريشة الطائرة: كما أن التعاون المستمر مع القطاع الخاص هو غاية من أجل إشراك كافة القطاعات في محافلنا الرياضية واعتبارها شريكا أساسيا في التنمية الرياضية واستدامة ممارسة اللعبة في مختلف الميادين ولزيادة عدد المرتادين بها من الجنسين، كما سنسعى في الأيام القادمة بجهد أكبر إلى تعزيز الشراكات بين مختلف القطاعات، وبلا شك أن التعاون مع شركة سيمو كان له أيضا أثر واضح في استقطاب المتنافسين في البطولة، حيث شهدنا تفاوتا في المستويات التي تنافست على مدار يومين متواصلين، كما أن موقع إقامة هذه البطولة كان له دور كبير في تعريف الجميع باللعبة وانطلاقة حقيقية لنشر ثقافتها وإمكانية ممارستها في مختلف المساحات.

مشاركة الفتيات

واختتمت الدكتورة بدرية الهدابية رئيسة اللجنة العمانية للريشة الطائرة حديثها بالقول: شهدنا مشاركة مجموعة من الفتيات في هذه البطولة المفتوحة من مختلف الجنسيات وأتت هذه المشاركة بدراسة جيدة حول زج لاعبات عمانيات للمشاركة في الاستحقاقات القادمة، ولنا خطة واضحة في إشراك المرأة العمانية، حيث استهللنا في بداية الأمر بإشراك 6 حكمات عمانيات لتحكيم البطولة، بالإضافة إلى 6 حكام رجال من قسم التربية البدنية وعلوم الرياضة بجامعة السلطان قابوس كما أننا بصدد زيادة قاعدة الممارسين والممارسات العمانيين من خلال إقامة دوري متخصص باللعبة خلال الفترة القادمة من أجل الانتقاء وإنشاء منتخبات وطنية نستطيع المشاركة بها في مختلف المحافل الداخلية والخارجية، وأتقدم بالشكر لوزارة الشؤون الرياضية على كافة الدعم المقدم لإشهار هذه اللعبة في السلطنة وكل التسهيلات التي قدمتها الوزارة لإنجاح البطولات والشكر موصول أيضا إلى شركة سيمو لتنظيم الفعاليات والبطولات الرياضية بالإضافة إلى الشركات الراعية للبطولة. الجدير بالذكر أن اللجنة العمانية للريشة الطائرة أشهرت بقرار وزارة الشؤون الرياضية برئاسة الدكتورة بدرية بنت خلفان الهدابية وعضوية أحمد بن حماد بن سعيد المفرجي ومحمد بن حسن بن علي الشبلي وخليفة بن مهنا بن شامس المجرفي وإسحاق بن سعيد الحسني أمينا للسر. وجاء إشهار اللجنة العمانية للريشة الطائرة من قبل وزارة الشؤون الرياضية كخطوة إيجابية ومهمة نحو نشر ثقافة اللعبة وتوسيع قاعدة الممارسين ثم انتقاء أفضل العناصر للمشاركات العربية والآسيوية والدولية.

تنافس كبير

وكانت البطولة قد حظيت بالكثير من المستويات الفنية الكبيرة والإثارة العالية بين المشاركين، حيث تنافس المشاركون إلى إبراز مهاراتهم الكبيرة، كما شهدت هذه الفعالية احتشاد جمع غفير من الجماهير الشغوفة برياضة الريشة الطائرة في عمان أفينيوز مول، حيث أشادت الجماهير بفنيات اللاعبين في البطولة. وقد هدفت اللجنة العمانية للريشة الطائرة من إقامة هذه البطولة إلى تعريف ونشر اللعبة في المقام الأول وجمع قاعدة مشاركين في الريشة الطائرة بما أن اللجنة شكلت حديثا قد سعت إلى إيجاد قاعدة وحصر اللاعبين في هذه اللعبة وكذلك إيجاد بيئة محفزة وداعمة لإيصال اللعبة إلى أكبر شريحة من المجتمع، كما أن من الأهداف المهمة أيضا نشر اللعبة واكتشاف المجيدين وفي هذا الجانب ارتأت اللجنة عمل توأمة مع الاتحاد المدرسي وهذا ساعد كثيرا في أن نتواصل مع المدارس والبحث عن الفئات العمرية المناسبة التي لديها شغف وحب لهذه اللعبة وقادرة على المشاركة في تدريبات الريشة الطائرة، وقبل انطلاق هذه البطولة عملت بشكل كبير في تحديد المستويات والفئات التي سوف تشارك في البطولة وقد تكونت لدى اللجنة العمانية قاعدة كبيرة من المشاركين سواء من العمانيين أو الأجانب المقيمين.

جهود حثيثة

وكان أمين سر اللجنة العمانية للريشة الطائرة إسحاق بن سعيد الحسني قد أشاد في تصريح سابق باعتماد النظام الأساسي للجنة وهذا قد فتح لنا رؤية واستراتيجية واضحة وأيضا التقدم للانتساب في الاتحاد العربي والآسيوي والمشاركة في البطولات الخارجية التي تقام خلال الفترة المقبلة، ويعمل لنا توأمة للسير في الطريق الصحيح ويكون لدينا قاعدة واضحة نسير عليها من حيث الأهداف والرؤى التي خططنا لها. وحول دور اللجنة العمانية للريشة الطائرة والبحث عن دعم من القطاع الخاص للفعاليات والأنشطة التي ستقيمها خلال الفترة المقبلة، قال إسحاق الحسني: الحمد لله هناك جهود حثيثة لنشر اللعبة ومساندتها من قبل القطاع الخاص وقد قطعنا شوطا كبيرا في هذا الجانب وفي إيجاد بعض الداعمين للفعاليات المقبلة وهذه البطولة هي أساس دعم القطاع الخاص لبطولات اللجنة. وأضاف: اللجنة العمانية للريشة الطائرة لديها خطة واضحة بشكل كبير في نشر اللعبة والمشاركات الداخلية والخارجية وكذلك استضافة البطولات، وقد بدأنا بالأهداف الداخلية وهي نشر اللعبة في محافظات السلطنة والتركيز على تكوين قاعدة كبيرة ثم ننتقل لاحقا إلى المشاركة الخارجية والتي قمنا باستثنائها خلال هذه الفترة من أجل التركيز على نشر اللعبة داخليا والعمل بشكل كبير في وضع الأسس والأطر الصحيحة للعبة داخل السلطنة ثم تكوين منتخبات للمراحل السنية والعموم قبل الانتقال إلى المشاركات الخارجية ومن أجل أن يكون لدينا منتخبات وطنية قادرة على المشاركة وتحقيق النتائج الإيجابية.

جدارة الحكم العماني

وقد أثبت الحكم العماني من الجنسين جدارته في إدارة مثل هذه البطولات، حيث تسعى اللجنة من خلال خطتها إلى إعداد كوادر وطنية في مجال التحكيم وذلك من خلال عقدها للورش التدريبية والتحكيمية لمعلمي ومعلمات الرياضة المدرسية مبدئيا كونهم قريبين من اللعبة وبعدها تستهدف المهتمين باللعبة في المحافظات وعمل دورات بشكل متكامل من خلال إحضار محاضرين لهم باع طول في مجال التحكيم والتدريب. كما أن اللجنة العمانية للريشة الطائرة تواصل جهودها الكبيرة من أجل نشر اللعبة في مختلف محافظات السلطنة، حيث قامت بالاعتماد في هذه البطولة على 12 حكما من جامعة السلطان قابوس لإدارة تحكيم هذه البطولة وهؤلاء الحكام لديهم الاستعداد لمواصلة المشوار في فعاليات البطولات الداخلية التي تقيمها اللجنة وذلك حتى يتم الاعتراف بهم إقليميا ودوليا وحتى يصبحوا حكاما يعتمد عليهم كذلك في إدارة البطولات الكبيرة خلال الفترة المقبلة، وقد شارك في إدارة هذه البطولة 12 حكما من جامعة السلطان قابوس وهم: عمار بن علي بن صالح الحمادي وعمر بن راشد بن هلال السعيدي ورائد بن زاهر بن علي الدهماني ويعقوب بن سالم بن علي الناعبي والمنتصر بن مبارك بن ناصر القنوبي وطاهر بن حمد بن ثني الشكيلي، وأسماء بنت هلال بن علي الإسماعيلية ونورمان بنت أحمد بن سالم الحوسنية وتقوى بنت خليفة بن سليمان العلوية ونسيبة بنت صالح بن علي أمبوعلي وأروى بنت حميد بن خلفان الحراصية ولطيفة بنت حميد بن جمعة العزيزية. كما تقوم اللجنة حاليا بإقامة ورش تعريفية لمعلمي الرياضة المدرسية وذلك بهدف تعريفهم بمبادئ وقوانين اللعبة، حيث قامت اللجنة بعمل ورش تعريفية في كل من محافظتي مسقط والظاهرة وغيرها من المحافظات، وقد قدم هذه الورش أحمد بن حماد المفرجي عضو اللجنة العمانية للريشة الطائرة ومدرب ألعاب المضرب بجامعة السلطان قابوس، وذلك من خلال تأسيس قاعدة بيانات تكون مرجعا أساسيا للجنة تحتوي على اللاعبين والمدربين والحكام وحصر أماكن ممارسة اللعبة في السلطنة، إلى جانب ارتباط اللجنة مع باقي الاتحادات الدولية والآسيوية والعربية لإيجاد شراكات أكبر في الفترة المقبلة واكتساب الخبرات المطلوبة واللازمة من أجل تطوير ونشر اللعبة.

الفرق المشاركة

الجدير بالذكر أنه شارك في هذه البطولة 20 فريقا مكونا من 32 لاعبا و8 لاعبات وتكون نظام البطولة من منافسات الزوجي للرجال وعدد الفرق 12 والزوجي المختلط وعدد الفرق 8 والشركات المشاركة في بطولة سيمو لزوجي الرجال هم أحمد المغربي للعطور وتطبيق أكيد «ديليفاري» ومجموعة شركات الأصول و«كاسا» و«كورال انفورماتيكس» وإرم للتصاميم وأعمال الديكور ومرسيديس- بنز عمان والصرافة الحديثة والرابطة الرقمية و«لايف بوي» وبيتسبوت لخدمات السيارات ورام رايد للدراجات الهوائية. أما الشركات التي شاركت في بطولة الزوجي المختلط فهي «بامبيني سكويسيتي» وبركة سياحة وسفر و«تشانج بيرجر اند موور» وتطبيق جييب وكينزو للرخام والجرانيت وشركة رجب وعايدة للحفريات وتارجيت وويكس. كما حظيت البطولة برعاية من الراعي الرئيسي «لايف بوي» وشريك السيارات الفاخرة الرسمي- مرسيديس- بنز عمان والمطعم الرسمي- ماكدونالدز والشريك الطبي- المركز الأمثل لعلاج العمود الفقري والمفاصل وشريك الأدوات الرياضية- الرياضي الممتاز وجولد جيم- الجيم الرسمي وجميع المياه مقدمة من «واحة عمان وعمان أفينيوز مول» الشريك المكاني.