مسقط تستضيف اجتماعات اللجنة العسكرية الخليجية

النبهاني: الاجتماع يخدم منظومة العمل المشترك –
آل علي: نشكر جهود السلطنة الحثيثة في الدعم والمؤازرة –

بدأت صباح أمس أعمال اجتماع اللجنة العسكرية العليا لأصحاب المعالي والسعادة لرؤساء أركان القوات المسلحة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
وترأس الاجتماع الفريق الركن أحمد بن حارث بن ناصر النبهاني رئيس أركان قوات السلطان المسلحة وبحضور أصحاب المعالي والسعادة رؤساء الأركان بدول المجلس أعضاء اللجنة العسكرية العليا، كما شارك في الاجتماع معالي الفريق الركن قائد القيادة العسكرية الموحدة لمجلس التعاون، وسعادة اللواء الركن الأمين العام المساعد للشؤون العسكرية بالأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي.
وفي بداية الاجتماع الذي عقد بنادي الشفق بقوات السلطان المسلحة ألقى الفريق الركن رئيس أركان قوات السلطان المسلحة رئيس الاجتماع كلمة في الجلسة الافتتاحية رحب خلالها بأصحاب المعالي والسعادة في بلدهم الثاني سلطنة عمان، متمنيا لهم طيب الإقامة وقضاء أوقات طيبة، وللاجتماع التوفيق والنجاح.
وأشاد رئيس أركان قوات السلطان المسلحة بمسيرة التعاون العسكري القائمة بين دول المجلس، والتي حققت العديد من الإنجازات في مختلف المجالات، و التطور الكبير والنوعي الذي تشهده القوات المسلحة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في مختلف القطاعات البشرية منها والمادية والفنية والإلكترونية، ويسعى هذا الاجتماع لتحقيق المزيد من خطوات مسيرة التعاون العسكري القائم بين دول المجلس، من أجل إضافة مكاسب أخرى من تلك التي حققتها ولا تزال تحققها، وتعزيزها بما يخدم منظومة العمل العسكري الخليجي المشترك، ترجمة للتوجهات والأهداف السامية التي يتطلع إليها أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون حفظهم الله ورعاهم.
وأكد رئيس أركان قوات السلطان المسلحة على أهمية هذه الاجتماعات لتبادل الأفكار واستعراض وجهات النظر، وبحث سبل التعاون العسكري المشترك بين دول مجلس التعاون الخليجي.
و ألقى سعادة اللواء الركن أحمد بن علي آل علي الأمين العام المساعد للشؤون العسكرية بالأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي كلمة قدم خلالها شكره وتقديره للسلطنة على جهودها الحثيثة لدعم ومؤازرة العمل العسكري المشترك بين دول المجلس، ولكافة الجهات المعنية في وزارة الدفاع وقوات السلطان المسلحة التي أشرفت على الإعداد والتحضير لهذا الاجتماع، مشيرا إلى أهمية تسريع عملية التعاون في مختلف المجالات العسكرية، متطلعاً إلى إدامة التعاون في العمل العسكري المشترك واستمراره وصولا إلى اتخاذ القرارات والتوصيات التي سيكون لها الأثر الكبير في دعم مسيرة التعاون العسكري بين دول المجلس ضمن منظومة مجلس التعاون الخليجي.
وقد اختتمت أعمال اجتماع اللجنة العسكرية العليا لرؤساء أركان القوات المسلحة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في نفس اليوم.