الصلتي والعامري يطربان الجمهور الموسيقي في «سحر الشرق»

ضمن الحفلات الرئيسية للجمعية العمانية لهواة العود –
تغطية- شذى البلوشية –

كان الجمهور المتذوق للفن الموسيقي على موعد مساء أمس الأول مع حفل «سحر الشرق» الذي تقيمه الجمعية العمانية لهواة العود في مدرسة السلطان الخاصة، بحضور متعطش للنغم، وجمال اللحن، ومتذوق للروح الموسيقية التي غطت أرجاء المكان.
الحفل أقيم بمشاركة عازفي العود «سعيد الصلتي»، و(يونس العامري)، اللذان أمتعا الحضور بمقطوعات مختلفة، لاقت إعجاب الجمهور واستحسانه، وارتفع صوت التصفيق عاليا في نهاية الحفل، وشارك العازفان أداء المقطوعات مجموعة من العازفين على آلات مختلفة، لتكتمل الصورة الفنية بجمالية صوت الأوتار. بدأ الحفل بصوت أوتار العود بأنامل سعيد الصلتي، الذي أسهمت بدايته بمقطوعة سماعي عجم، أن تأخذ الجمهور لصوت العود بتناغماته المتنوعة ارتفاعا وانخفاضا، واندماجا في صوت الآلات المصاحبة، وانتقل بين المعزوفات الأخرى التي شارك فيها صوت الجيتار أيضا. وأخذ بعدها يونس العامري القيادة برفقة أوتار عوده التي أمتع الجمهور بمقطوعة «سماعي نهاوند»، لتليها بعد ذلك مقطوعة موسيقية أداها العامري برفقة أعضاء الفرقة المشاركين من تأليف الدكتور مدثر أبو الوفاء، ليدخل بعدها بمشاركة غنائه الصوتي إلى أحد أجمل أغاني الفنان عبدالمجيد عبدالله «يابعدهم كلهم»، ويختتم الحفل بأغنية للفنان أبو بكر سالم «يا ساحر العينين»، ليحلق الجمهور مع تلك الأغنيات لأعلى مراتب العشق الوترية.
تجدر الإشارة إلى أن العازف يونس العامري بدأ العزف على آلة الجيتار، والتحق بالجمعية العمانية لهواة العود في 2013، ليبدأ مسيرته مع آلة العود، وتتلمذ أيضا على يد العازف خالد التويجري، وشارك في عدد من الحفلات أبرزها حفل «شدو المقام»، كما أن العازف سعيد الصلتي بدأ العزف منذ الصغر، وكانت بداياته مع آلة الأورغ والأكورديون، ودخل إلى الجمعية العمانية لهواة العود من دورة الأطفال، وواصل التدريب حتى التحق إلى دورة الكبار في عمر 16 سنة، وما زال حتى الآن يدرس في المعهد العالي للفنون الموسيقية بدولة الكويت في تخصص الموسيقى العربية «آلة العود»، وله عدد من المشاركات المحلية في حفلات عزف فيها على آلة العود.