حلقة تدريبية تناقش الحوكمة والاستدامة وتفعيل مبادئ المسؤولية الاجتماعية

استهدف تطوير قاعدة بيانات وطنية لأهداف التنمية المرتبطة بحقوق الإنسان –

اختتمت اللجنة العُمانية لحقوق الإنسان فعاليات حلقة العمل التدريبية حول «أهداف التنمية المستدامة وحقوق الإنسان..الشراكة والتنفيذ» التي نظمتها بالتعاون مع المكتب الإقليمي للمفوضية السامية لحقوق الإنسان ببيروت، بحضور أكثر من 50 مشاركًا يُمثلون الجهات المعنية بتنفيذ أهداف التنمية المستدامة في السلطنة، وقُدم خلالها عدد من أوراق العمل المتخصصة قدمها مُحاضرون من المكتب الإقليمي للمفوضية السامية لحقوق الإنسان، واللجنة العُمانية لحقوق الإنسان، والمجلس الأعلى للتخطيط، والمركز الوطني للإحصاء والمعلومات، ومركز عُمان للحوكمة والاستدامة. وهدفت الحلقة إلى تعزيز الشراكة بين المؤسسات المعنية بأهداف التنمية المستدامة، وتبادل المعرفة بين المؤسسات المشاركة، وتطوير قاعدة بيانات وطنية شاملة لأهداف التنمية المستدامة المرتبطة بحقوق الإنسان في السلطنة، وتعزيز آليات التقييم لما تم تنفيذه من الأهداف المتعلقة بالتنمية المستدامة. وفي ختام الحلقة قدم الدكتور سليمان بن حمد العلوي نائب رئيس اللجنة العمانية لحقوق الإنسان شهادات المشاركة للمحاضرين والمشاركين في الحلقة، وشهد اليوم الختامي للحلقة التدريبية مداخلات عديدة من ممثلي الجهات المعنية بتنفيذ أهداف التنمية المستدامة، ومناقشات مُثرية حول موضوع الحلقة، كما تحدثت سيرينا حمود من المكتب الإقليمي للمفوضية السامية في ورقتها عن دور المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة وفقًا للمواثيق المعتمدة في الأمم المتحدة، وتحدث أحمد بن ناصر الراشدي مدير دائرة الرصد وتلقي البلاغات باللجنة العُمانية لحقوق الإنسان عن العيش الكريم وفق القوانين المحلية والاتفاقيات الدولية، ودور المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان في متابعة تنفيذ أهداف التنمية المستدامة، والمهام العملية التي يمكن للمؤسسات الوطنية الاضطلاع بها حسب إعلان ميريدا، ودور اللجنة العمانية لحقوق الإنسان وعلاقتها بأهداف التنمية المستدامة.
من جانبها تحدثت كوثر بنت حمد الفارسية مديرة دائرة المعلومات الوطنية والدولية بالمركز الوطني للإحصاء والمعلومات عن دور المركز في إنشاء وبناء قاعدة بيانات وطنية لأهداف التنمية المستدامة، والفروقات بين أجندات التنمية، ومراحل العمل في المركز الوطني للإحصاء والمعلومات في رصد مؤشرات أهداف التنمية المستدامة، بالإضافة إلى التحديات، والخطط المستقبلية لرصد المؤشرات. كما تحدث السيد حامد بن سلطان البوسعيدي المدير التنفيذي لمركز عُمان للحوكمة والاستدامة عن دور المركز في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة 2030 في السلطنة من خلال تطبيق مبدأ الشراكة، وأهداف المركز المتمثلة في نشر مفهوم وثقافة الحوكمة والاستدامة، وترسيخ وتشجيع وتفعيل مبادئ المسؤولية الاجتماعية لدى الشركات بما يكفل لها القيام بدورها نحو خدمة المجتمع وتحقيق متطلبات التنمية المستدامة، وتحسين مستوى أداء رؤساء وأعضاء مجالس إدارة الشركات بكافة أشكالها القانونية وإداراتها التنفيذية في مجال تطبيق مبادئ الحوكمة، واختتمت الحلقة بورقة عمل حول آليات تقييم خطط تحقيق أهداف التنمية المستدامة قدمها المكتب الإقليمي للمفوضية السامية لحقوق الإنسان.