إنشاء أول دار للنشر في موريتانيا

نواكشوط، العمانية: أُعلن في العاصمة الموريتانية نواكشوط عن إنشاء دار للنشر والتوزيع هي الأولى من نوعها في موريتانيا.
وقال المسؤولون عن هذه المؤسسة التي تحمل اسم «دار قمم للنشر والتوزيع»، إن الهدف من إنشائها هو نشر الثقافة والمعرفة بين أوساط المجتمع، وتضييق الهوة الثقافية واللغوية بين أعراقه، وتزويد المكتبات الوطنية بإصدارات ذات طابع عصري يتماشى مع متطلبات الحداثة. وأضافوا أن حركة النشر في موريتانيا كانت شبه منعدمة، الأمر الذي جعل المؤلف الموريتاني يلجأ للدور الأجنبية من أجل نشر إنتاجه الأدبي أو الفكري بشكل احترافي بعيداً عن بدائية التصاميم لدى المؤسسات المحلية. وأشاروا إلى مشقة تداول الإصدارات في موريتانيا بسبب البعد وقلة المكتبات والموزعين فيها.
وأكد البيان أن «دار قمم» ستمنح مجموعة من الخدمات والتسهيلات للمؤلفين والأدباء الموريتانيين لنشر أعمالهم الأدبية والثقافية وتوزيعها عبر المكتبات العربية والعالمية وضمان مشاركتها في معارض الكتاب الدولية ومنافستها على الجوائز الأدبية المرموقة. كما أُعلن عن تقديم خدمات غير ربحية خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام الجاري من خلال نشر الكتب التي توافق عليها هيئة مختصة لتقييم الطلبات، دون أن يتكلف المؤلف بدفع كلف مادية لأيّ من مراحل نشر الكتاب.