نوبل للطب لأمريكيين وبريطاني حول تكيّف الخلايا مع الأوكسجين

أبحاث تسهم في مكافحة السرطان وفقر الدم –

ستوكهولم- (أ ف ب): منحت جائزة نوبل للطب لعام 2019 أمس إلى الأمريكيين وليام كايلين وغريغ سيمنزا والبريطاني بيتر راتلكيف مكافأة على أعمالهم حول تكيّف الخلايا مع كمية الأكسجين المتوافرة، ما يسمح بمكافحة السرطان وفقر الدم.وقال مجلس نوبل في معهد كارولينسكا في حيثيات القرار «أهمية الأوكسجين الجوهرية معروفة منذ قرون إلا أن عملية تكيف الخلايا مع تقلبات مستوى الأكسجين بقيت لغزًا لفترة طويلة». وأضاف: «تكافئ جائزة نوبل هذه السنة أعمالًا كشفت آليات جزيئية مسؤولة عن تكيّف الخلايا مع مستوى الأكسجين المتقلب» في الجسم. وترتبط هذه الآليات خصوصًا بالأورام السرطانية التي تعتمد في نموها على كمية الأكسجين في الدم خصوصًا بعض السرطانات التي تتطور بسرعة مثل: الكبد وتستهلك الكثير من الطاقة ما يؤدي إلى حرق كل الأكسجين المتوافر حولها.