6 أسرى يواصلون الإضراب عن الطعام

(85) يوماً على إضراب الأسير غنام –

رام الله -وفا-: يواصل ستة أسرى إضرابهم المفتوح عن الطعام في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي، رفضاً لاعتقالهم الإداري أقدمهم الأسير أحمد غنام المضرب عن الطعام منذ (85) يوماً.
وأوضح نادي الأسير في بيان له، امس، أن الأسير أحمد غنام (42 عاماً) من دورا جنوب الخليل مضرب منذ (85) يوماً، وهو معتقل منذ 18 يونيو ، وأسير سابق قضى ما مجموعه 9 سنوات، وعانى سابقاً من إصابته بالسرطان الدم، وهو بحاجة إلى متابعة صحية بسبب ضعف المناعة لديه، علماً أنه متزوج وله طفلان، وخلال إضرابه عن الطعام أصدرت سلطات الاحتلال بحقه أمر اعتقال إداري لمدة شهرين ونصف.
وأضاف البيان، أن الأسير إسماعيل علي (30 عاماً) من بلدة أبو ديس مضرب منذ (75) يوماً، معتقل منذ شهر فبراير، وهو أسير سابق قضى ما مجموعه 7سنوات في معتقلات الاحتلال، أما الأسير طارق قعدان (46 عاماً) من محافظة جنين مضرب منذ (68) يوماً، هو أسير سابق قضى ما مجموعه في معتقلات الاحتلال (11) عاماً ما بين أحكام واعتقال إداري، وكان آخر اعتقال له في تاريخ 23 فبراير، وصدر بحقه حكماً بالسّجن الفعلي مدة شهرين وبعد انقضاء مدة الحكم، أصدرت سلطات الاحتلال أمر اعتقال إداري بحقه قبل الإفراج عنه بأيام، علماً أنه متزوج وله ستة أبناء. أما الأسير أحمد زهران (42 عاماً) من بلدة دير أبو مشعل في محافظة رام الله مضرب منذ (15) يوماً، وهو أسير سابق قضى ما مجموعه في معتقلات الاحتلال (15) عاماً، وهو متزوج وله أربعة أبناء، علماً أنه معتقل منذ شهر مارس، وقد خاض هذا العام إضراب عن الطعام استمر لمدة (39) يوماً مقابل إنهاء اعتقاله الإداري، إلا أن سلطات الاحتلال أصدرت أمر اعتقال إداري جديد بحقه، وعليه أعلن إضرابه عن الطعام، وبذلك يكون هذا الإضراب هو الإضراب الثاني الذي يخوضه خلال هذا العام. وأشار نادي الأسير، إلى أن الأسير مصعب الهندي (29 عاماً) من بلدة تل في محافظة نابلس مضرب منذ (13) يوماً، جرى اعتقاله في تاريخ الرابع من أيلول الماضي لمدة ستة شهور، اعتقل عدة مرات سابقاً من بينها عدة اعتقالات إدارية، وبلغت مجموع أوامر الاعتقال الإداري الصادرة بحقه 24 أمر اعتقال إداري، وهو أب لطفلين، علماً أن الأسير الهندي خاض العام الماضي إضراب عن الطعام استمر لمدة (35) يوماً، وانتهى بعد اتفاق يقضي بالإفراج عنه، وأفرج عنه في تاريخ التاسع من سبتمبر 2018. أما الأسيرة هبه اللبدي (24 عاماً) وهي تحمل الجنسية الأردنية بجانب الجنسية الفلسطينية مضربه منذ (13) يوماً، اُعتقلت من على الجسر أثناء توجهها لزيارة عائلتها في محافظة جنين، وحولت إلى التحقيق في معتقل «بيتاح تكفا»، واستمر التحقيق معها لمدة (25) يوماً في ظروف قاسية وصعبة، وانتهى بتحويلها إلى الاعتقال الإداري، وعلى ذلك أعلنت إضرابها عن الطعام في تاريخ 24 سبتمبر، وتقبع اليوم في معتقل «الجلمة».