عُمان المعرفة تنظم ندوة «معاً ضد التنمر الإلكتروني»

تنظم عُمان المعرفة في 15 أكتوبر الجاري ندوة بعنوان «معاً ضد التنمر الإلكتروني» في مركز التدريب التابع للهيئة العامة للطيران المدني. وتهدف الندوة بشكل أساسي إلى تسليط الضوء على موضوع شائك وظاهرة متنامية وهي التنمر الإلكتروني، وذلك بدعم من وزارة التربية والتعليم.
وقال خلفان المحرزي، رئيس عُمان المعرفة: «نلاحظ أن ظاهرة التنمر الإلكتروني ظهرت في مجتمعنا، لا سيما بين فئات الشباب مع انتشار وسائل التواصل الاجتماعي وشغلها لأجزاء كبيرة من أوقاتهم، وهناك ضرورة للتوعية بهذا الموضوع من خلال تنظيم الندوة وبمشاركةٍ ودعمٍ من الجهات الحكومية المختصة لنشر رسالة التوعية بين أولياء الأمور والعاملين في السلك التربوي في المدارس وتقديم بعض الأدوات والسُبل التي تعينهم على التعامل مع حالات التنمر الإلكتروني».
وستسلط الندوة الضوء على التنمر الإلكتروني باعتباره جريمة لها العديد من التبعات القانونية والاجتماعية على مرتكبها والضحية على السواء، وسيكون فهد الكندي، المتحدث الرئيسي في هذه الندوة باعتباره محامياً ورئيس ادعاء عام سابق له اطلاع واسع بهذا الشأن، وسيشارك في الندوة عبد الله الرواحي، الشريك المؤسس لشركة كلاود أكروبوليس، وسيتحدث كذلك عن التنمر الإلكتروني. وستشمل الندوة كذلك حلقة نقاشية تديرها الدكتورة آمال أمبوسعيدي، استشارية طب نفسي ومدربة دولية معتمدة، في حديث مع عدد من الخبراء ذوي العلاقة وهم الرائد غسان الزدجالي من الإدارة العامة للتحريات والتحقيقات الجنائية بشرطة عُمان السلطانية، والمهندس هلال الحجري اختصاصي تنفيذي في الأمن السيبراني، وحسن العجمي المتخصص في الجريمة الإلكترونية وإدارة الأزمات، وكذلك سعود المعولي، رئيس ادعاء عام.
تجدر الإشارة إلى أن عُمان المعرفة تحرص على إقامة ندوات تهتم بنشر المعرفة والتوعية بالقضايا التي تمس المجتمع وتشجّع الحوار البنّاء، وتستهدف الندوة الحالية المهتمين بقضايا التنمر الإلكتروني، لا سيما العاملين في قطاع التعليم الذي يلامس شؤون الشباب والأجيال الناشئة بشكل مباشر.