جهـاز الرقـابة ينـفذ نـدوة توعـوية بـنـزوى

نفذ جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة ندوة توعوية حول دور الجهاز في حماية المال العام والحفاظ على مكتسبات الوطن ومقدراته بالكلية التطبيقية بنزوى وبحضور عدد من أعضاء الهيئات الأكاديمية والفنية والإدارية، بالإضافة إلى طلاب وطالبات الكلية من التخصصات والدفعات المختلفة. وتأتي الندوة في إطار الخطة الإعلامية والتوعوية للجهاز، والتي تشتمل على تنفيذ ندوات توعوية لمؤسسات التعليم العالي العامة والأهلية، بهدف تجسيد الشراكة بين الجهاز والمجتمع في حماية المال العام من خلال نشر ثقافة الرقابة الذاتية والوقائية جنباً إلى جنب مع قيم النزاهة، حيث تسهم التوعية في توجيه السلوكيات نحو الممارسات القويمة تجاه المال والممتلكات العامة من خلال بناء القناعات الإيجابية المعتمدة على قيم الدين الحنيف، فضلاً عن القيم الوطنية والإنسانية، إلى جانب الوعي القانوني.
وقد حاضر بالندوة كل من المعتصم بن سرحان التوبي، وداود بن سليمان أمبوسعيدي وبحضور زاهر بن سليمان السالمي مدير دائرة الرقابة المالية والإدارية بولاية نزوى، وقد تضمنت الندوة التعريف بآلية عمل الجهاز في تنفيذ اختصاصاته وتحقيق الأهداف الموكلة إليه في ضوء توليه مهمة الرقابة المالية والإدارية على الأموال المملوكة للدولة أو الخاضعة لإدارتها أو الإشراف عليها وكافة التصرفات المالية والإدارية، فضلاً عن متابعة أداء الجهات الخاضعة لرقابته وفقاً للقوانين المنظمة لعمله.
كما اشتملت الندوة على تناول جهود الجهاز في تعزيز النزاهة ومكافحة الفساد في ضوء توليه مهمة هيئة منع ومكافحة الفساد فضلاً عن متابعة وتنفيذ اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، كما تم استعراض قنوات تلقي البلاغات والشكاوى ومن أهمها، الاتصال الهاتفي أو الحضور إلى مقر الجهاز الرئيسي في محافظة مسقط أو أحد أفرعه الثمانية في محافظات السلطنة، إلى جانب نافذة البلاغات عبر الموقع الإلكتروني، أو عبر تطبيق الجهاز في الهواتف الذكية. كما تناولت الندوة الآلية المتبعة في دراسة وبحث الشكاوى والبلاغات، كما اشتملت على استعراض نموذج إقرار الذمة المالية ونموذج الإفصاح السنوي للمسؤول الحكومي، كما تمت الإشارة إلى الجهود التوعوية للجهاز عبر القوالب الإعلامية المختلفة، وفي ختام الندوة تم إتاحة المجال للإجابة عن الاستفسارات.