إعلان حالة الطوارئ في هونج كونج لـ «إخماد العنف»

للمرة الأولى منذ 50 عاما –
هونج كونج – (رويترز): أعلنت زعيمة هونج كونج كاري لام أمس حالة الطوارئ للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عاما في خطوة مفاجئة تهدف إلى إخماد العنف المتصاعد بالمدينة التي تحكمها الصين.
وفي مؤتمر صحفي قالت لام إن حظرا على وضع الأقنعة سيدخل حيز التنفيذ اعتبارا من اليوم بموجب قوانين الطوارئ التي تسمح للسلطات «بفرض أي قواعد مهما كانت» وفقا لما ترى أنه يصب في المصلحة العامة.
ويضع كثير من المحتجين أقنعة لإخفاء هوياتهم خوفا من أن تواجه الجهات التي يعملون بها ضغوطا لاتخاذ إجراءات ضدهم.
وقالت لام «جميع المحتجين تقريبا يضعون أقنعة بهدف إخفاء هوياتهم. لهذا باتوا أكثر جموحا».
وأضافت «لا بد أن نستخدم القواعد الموجودة بالفعل وألا نسمح بتصعيد العنف وتردي الوضع».
وقالت لام إن الجزيرة في خطر حقيقي لكنها ليست في حالة طوارئ.
ولم يتضح كيف ستفرض الحكومة حظرا على ارتداء الأقنعة في المدينة التي يرتدي فيها 7.4 مليون شخص الأقنعة يوميا لحمايتهم من العدوى بعد تفشي فيروس التهاب الجهاز التنفسي الحاد (سارز) في عام 2003.