النفط يرتفع لكنه يتجه لتكبد خسارة أسبوعية بفعل مخاوف الطلب

عواصم- وكالات: بلغ سعر نفط عُمان تسليم شهر ديسمبر القادم أمس (58.53) دولار أمريكي. وأفادت بورصة دبي للطاقة بأن سعر نفط عُمان شهد أمس ارتفاعًا بلغ (58) سنتًا مقارنة بسعر أمس الأول الذي بلغ (57.95) دولار أمريكي. تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر أكتوبر الجاري بلغ (59) دولارًا أمريكيًا و(68) سنتًا للبرميل منخفضا بمقدار أربعة دولارات و(20) سنتًا مقارنة بسعر تسليم شهر سبتمبر الماضي.
و ارتفعت العقود الآجلة للنفط قبيل نهاية الأسبوع لكنها تظل متجهة صوب تكبد أكبر خسارة أسبوعية بفعل مخاوف من أن تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي بوتيرة أكبر سيلحق الضرر بالطلب على الوقود، وعلى الرغم من أن السعودية قالت: إنها استعادت إنتاج النفط بالكامل بعد هجمات وقعت في الآونة الأخيرة.
زادت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 12 سنتا أو 0.2 بالمائة إلى 57.83 دولار للبرميل، بينما ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي تسعة سنتات أو 0.2 بالمائة إلى 52.54 دولار للأوقية.
لكن في الأسبوع، انخفض برنت 6.6 بالمائة مسجلا أكبر خسارة أسبوعية منذ ديسمبر. وخام غرب تكساس الوسيط متراجع بنسبة ستة بالمائة منذ بداية الأسبوع وهو أكبر هبوط منذ يوليو.
وأُضيفت بيانات ضعيفة لقطاع الخدمات الأمريكي ونمو الوظائف امس الأول إلى القلق حيال الطلب العالمي على النفط وفاقمت المخاوف من أن الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين المستمرة منذ فترة طويلة قد تدفع الاقتصاد العالمي صوب الركود.
وقال الأمير عبد العزيز بن سلمان وزير الطاقة السعودي امس الأول إن أكبر دولة مُصدرة للنفط الخام في العالم استعادت إنتاج النفط بالكامل بعد هجمات على منشأتين تابعتين للمملكة الشهر الماضي مما أدى إلى تعطل ما يزيد على خمسة بالمائة من إمدادات الخام العالمية.
لكن بيانات صادرة في الآونة الأخيرة بشأن تباطؤ أنشطة إنتاج النفط الصخري والحفر في الولايات المتحدة قدمت بعض الدعم للخام.