«البلديات» تناقش آليات «الاعتماد» ودوره في تعزيز التطبيق الأمثل للتشريعات

مناقشة صناعة الحلال من حيث التحديات والمستقبل ومؤشرات التنافسية العالمية –
نظمت وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه بالتعاون مع مركز الاعتماد الخليجي حلقة عمل حول «الاعتماد ودوره في تعزيز التطبيق الأمثل للتشريعات ورفع كفاءة الأداء المؤسسي» وذلك تحت رعاية معالي أحمد بن عبدالله بن محمد الشحي وزير البلديات الإقليمية وموارد المياه وبحضور سعادة المهندس أحمد بن معطي المطيري مدير عام مركز الاعتماد الخليجي وسعادة المهندس علي بن محمد العبري وكيل وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه لشؤون موارد المياه وعدد من مسؤولي وموظفي الوزارة.
بدأت حلقة العمل بكلمة الوزارة ألقاها المهندس محمد بن سيف العامري مدير عام المديرية العامة للدراسات والتخطيط، أشار فيها إلى سعي وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه إلى تعزيز أوجه التعاون وتبادل الخبرات والاستفادة من التجارب مع مختلف الجهات ذات العلاقة، وأضاف العامري أن الوزارة حرصت على الأخذ بنظام إدارة الجودة والعمل به من منطلق أهميته الكبيرة في رفع مستوى الأداء وتحسين الخدمات وتطويرها بما يعزز كفاءة مجالات عمل الوزارة وينعكس إيجابًا على تقديم خدمات أفضل للمستفيدين تتسم بالجودة.
موضحا العامري بأن حلقة العمل تأتي في إطار التعاون المتبادل مع مركز الاعتماد الخليجي للاستفادة من التجارب العملية وشهادات الاعتماد الدولية في المجالات ذات العلاقة بسلامة وجودة الغذاء ومختبرات التحليل ومختلف الخدمات التي يقدمها مركز الاعتماد الخليجي في مجالات منح شهادات الجودة للمختبرات والرقابة الميدانية والتفتيش والاعتماد، بالإضافة إلى الاستشارات والدعم الفني والتدريب والتأهيل والتعامل والإشراف على المختبرات.
بعد ذلك ألقى سعادة المهندس أحمد بن معطي المطيري مدير عام مركز الاعتماد الخليجي ورقة عمل بعنوان «تأثيرات الاعتماد الدولي على الاقتصاد والتنمية» تطرق خلالها إلى التعريف بالاعتماد وعلاقته بالبنية الأساسية للجودة وتأثير الاعتماد في الاقتصاد، وكذلك الاعتماد وأهداف التنمية المستدامة وتقاطعها مع الرؤى الاقتصادية للدول الأعضاء والاعتماد والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، ومناقشة صناعة الحلال من حيث التحديات والمستقبل ومؤشرات التنافسية العالمية، كما تطرق إلى أنواع الاعتمادات والتي من بينها مختبرات الفحص ومختبرات المعايرة والمختبرات الطبية وجهات التفتيش وجهات منح الشهادات للمنتجات وجهات منح شهادات الحلال، إلى جانب مناقشة مجالات الاعتماد كالتحاليل الغذائية والتحاليل الكيميائية وغيرها.
وتناولت ورقة العمل فوائد الاعتماد منها منح الثقة في نتائج تقويم المطابقة، وتقديم المشورة المحايدة في الاستفادة من جهات تقويم المطابقة، والمساهمة في إدارة المخاطر، وتقليل الشكاوى على المنتجات.
كما استعرض سعادة المهندس مدير عام مركز الاعتماد الخليجي «الاعتماد الخليجي من إنشائه إلى تحقيق الاعتراف الإقليمي والدولي» .
فيما قدم المهندس هيثم بن خلفان الأخزمي مدير عام مركز سلامة وجودة الغذاء بوزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه ورقة عمل حول «سلامة وجودة الغذاء في سلطنة عمان.. الواقع والتطلعات» استعرض فيها اختصاصات المركز والتي من ضمنها وضع وتنفيذ السياسات والخطط والبرامج المتعلقة بإدارة سلامة وجودة الغذاء ومتابعتها ووضع وتحديث التشريعات واللوائح المتعلقة بضمان سلامة وجودة الأغذية، إضافة إلى وضع المواصفات والمقاييس المتعلقة بسلامة وجودة الغذاء وفق المعايير الدولية المعتمدة والإشراف على مختلف أنشطة الرقابة والتفتيش على المواد الغذائية بكافة أنواعها ووسائل إنتاجها وتخزينها ونقلها وتداولها في السلطنة وعلى المنافذ الحدودية المختلفة، كما تطرق الأخزمي إلى أهداف المركز ودوره في تعزيز منظومة الرقابة على الغذاء، وضمان سلامة وجودة الغذاء وحماية الصحة العامة والمستهلك.
وقدم المهندس متعب الميزاني مدير التسويق وتطوير الأعمال بمركز الاعتماد الخليجي ورقة عمل حول «المتطلبات الفنية للاعتماد الخليجي وتفعيل التشريعات الوطنية في دول الخليج» تحدث من خلالها إلى دور الاعتماد في تطبيق التشريعات، وبعض من مواصفات ذات العلاقة بالتشريعات. ومتطلبات اعتماد الجهات المانحة لشهادات الحلال وفقا للمواصفة القياسية الخليجية (GSO 2055-2)، وإجراءات الاعتماد الخليجي.