الملتقى الإشرافي الثالث بقريات يناقش وسائل تطوير العملية التربوية

قريات – سعاد السنانية –

اختتمت فعاليات الملتقى الإشرافي الثالث الذي حمل شعار «ملتقى الخبرة» ونظمه مكتب الإشراف التربوي بقريات، حيث افتتحت فعاليات الملتقى تحت رعاية يعقوب بن سيف الشهيمي المدير العام المساعد للتخطيط التربوي وتنمية الموارد البشرية، وتقنية المعلومات بالمديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة مسقط وبحضور مبارك بن محمد البطاشي مدير مكتب الإشراف التربوي بقريات، وسعادة محفوظ بن علي آل جمعة عضو مجلس الشورى ممثل ولاية قريات وعدد من التربويين والداعمين.
وركز الملتقى على محورين أساسيين وهما تبادل الخبرات الإدارية والإشرافية الناجحة بين القائمين على العملية الإشرافية و إثراء المشاركين باتجاهات إدارية وفنية حديثة في الإشراف التربوي. ويستهدف الملتقى فئة من مشرفي المواد بالمديريات العامة للتربية والتعليم (بمحافظة مسقط ومحافظة الداخلية ومحافظة شمال الباطنة ومحافظة جنوب الشرقية) وفئة من مشرفي المواد بالمديرية العامة للمدارس الخاصة ويستهدف أيضًا مديري المدارس بمكتب الإشراف التربوي بقريات ومساعديهم وكذلك المعلمين الأوائل ومنسقي المواد بمدارس مكتب الإشراف التربوي بقريات واختتم الملتقى بعرض التوصيات التي خلصت إليها لجنة الصياغة ومن أبرزها: مواصلة تنظيم الملتقى الإشرافي في نسخته الرابعة ليشمل جميع المحافظات التعليمية بما يضمن الاستفادة من الخبرات المهنية في مجال الإشراف الإداري والتربوي والتدريسي بما يضمن مواكبة المستجدات العالمية في مجال التعلم والتعليم. ومواصلة التنسيق مع مجلس البحث العلمي حول إبرام مذكرة تفاهم تعاونية بين المجلس ومكتب الإشراف التربوي تعنى بإنشاء حاضنات للابتكار والبحث العلمي وتقديم الاستشارات العلمية والمهنية. ودراسة إمكانية تصميم تطبيق ذكي لتقييم أداء المعلمين أثناء الزيارات الإشرافية للمدارس. التأكيد على دور المشرفين الإداريين والتربويين والمعلمين الأوائل في تعزيز قيم المواطنة خلال الزيارات الميدانية وكذا تطوير كفاءة المشرفين الإداريين والتربويين والمعلمين الأوائل في مجال تكنولوجيا المعلومات. واقتراح مسودة مشروع تكوين مجمع خبرة يتكون من قدامى المشرفين والمعلمين على مستوى الولاية وتحدد له اختصاصاته ومهامه.